احتجاجات السكان الأصليين تغلق شبكة السكك الحديدية في كندا

مونتريال -(د ب أ)- اضطرت كبرى شركات تشغيل السكك الحديدية للشحن والركاب في كندا إلى إيقاف الخدمة في أجزاء كبيرة من شبكتها يوم الخميس وسط احتجاجات السكان الأصليين المستمرة دعما لمجتمع صغير منهم في كولومبيا البريطانية يكافحون ضد إنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعي عبر أراضيهم التقليدبة.

وقال المسؤولون في “فيا ريل” إنه “ليس لديهم خيار آخر” سوى إلغاء جميع خدمات الركاب مؤقتًا على مستوى البلاد، بما في ذلك الخدمة عبر ممر تورنتو-أوتاوا-مونتريال، الأكثر ازدحامًا في البلاد.

وأعلنت شركة “سي إن ريل”، أكبر شركة للسكك الحديدية في كندا، يوم الخميس أنها “اضطرت إلى الشروع في عملية إغلاق منضبطة وتدريجية لعملياتها في شرق كندا”.

وتعهد متظاهرون من الموهوك في أونتاريو بالإبقاء على حصارهم لخط السكك الحديدية التابع لـ”سي إن ” الذي يمر عبر أراضيهم حتى تغادر قوات الشرطة الاتحادية أراضي /ويت سويت ين/ التقليدية في شمالي كولومبيا البريطانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here