أجمل تعليق إلكتروني أردني.. قضيّة التبغ والسجائر أُحيلت إلى عزرائيل

 عمان – “رأي اليوم”:

خطَفت الناشطة الحراكية الأردنية نهى الفاعوري مبكرا لقب أجمل تعليق على مجريات التبغ والسجائر بعد إعلان وفاة المتهم الثاني في القضية.

وبسبب تعدّد الإصابات بالذبحة القلبية والصدرية وحالات الوفاة بين متهمي القضية الشهيرة غردت الفاعوري قائلة: “قضية التبغ والسجائر أُحيلت إلى عزرائيل “.

 وكانت منصات التواصل الاجتماعي قد تفاعلت بشكل عاصف وخلال ساعتين فقط مع الإعلان عن نبأ وفاة المتهم اللبناني في القضية يوسف أنطوان.

 وبذلك يكون قد تصدّر المشهد وفاتان وأربعة إصابات على الأقل بالذبحة القلبية في صُفوف المتّهمين وعددهم .13 متّهماً خلال أربعة أشهر فقط

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. ألسلام عليكم. سبب الموت واحد فقط وهو إنتهاء الأجل المقدر حتما. أما حالات الوفاة فمتعدده كالسكتة والجلطة وغير ذلك من الحالات.
    في التقارير الطبية يكتب الأطباء أن سبب الوفاة كذا وكذا وهذا خطأ إعتاد الأطباء والناس عليه وأصبح للأسف من المسلمات.
    كذلك أخطأ الشاعر في قوله ” تعددت الأسباب والموت واحد ” لأن الذي تعدد هو الحالات لا السبب الذي لا يتعدد هنا. إثبات ذلك هو قوله تعالى ” إذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون ”
    وقد يكون أحد الأشخاص مريض بمرض عضال، فيقول له الأطباء ستموت بعد شهر على الأكثر. ثم يخرج من غرفة المستشفى بعد ساعة من قول الأطباء، فتضربه سيارة ويموت، لأن أجله قد أتى بعد ساعة فقط والحالة غير ما ظن الأطباء.

  2. خطة التخلص من المتهمين تجري على قدم و ساق و المتهم الرئيسي مطيع هو التالي

  3. تم توكيل عزرائيل لأخذ حق المساكين الكبار من هؤلاء المتهمين والحبل على الجرار.

  4. لا … القضية أحيلت لإدراج المحاكم والرشوات والمحسوبيات والعنتريات والوساطات والوزراء السابقين لدفن القضية، ولا عزاء للمتضررين الأحياء منهم والأموات من أبناء الشعب الفقير المسكين!

  5. ليس عزرائيل أي علاقة بالموضوع سوى من ناحية أنه قباض الأرواح. أما سبب الوفيات والجلطات فمن المحتمل جدا، بل على الأغلب، أنه السجائر والتدخين لمن عمل بهذه الصناعة القبيحة لسنوات طويلة.

  6. البقاء لله …..تعددت الأسباب والموت واحد ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here