اجتماع طارئ للجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين لبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية والسلطة الفلسطينية ستقدم مشروع قرار يتضمن عدد من التوصيات والاقتراحات


رام الله/ قيس أبو سمرة/ الأناضول- تعقد جامعة الدول العربية، الثلاثاء القادم، اجتماعا على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، بطلب من فلسطين، بحسب بيان للخارجية الفلسطينية.

وقال رياض المالكي، وزير الخارجية الفلسطيني في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، إن جامعة الدول العربية وافقت على طلب تقدمت به دولة فلسطين، لعقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين لبحث التصعيد الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وقيادته.

وأوضح أن فلسطين ستقدم مشروع قرار لمجلس الجامعة يتضمن عدد من التوصيات والاقتراحات، تشمل التصعيد الإسرائيلي، والموقف المرتقب لرئيس البرازيل بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والاعتراف الاسترالي بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل .

ويسود توتر شديد في الضفة الغربية منذ عدة أيام؛ حيث قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين، بدعوى تنفيذهم هجمات.

وقُتل الخميس جنديان إسرائيليان، وأصيب آخران بجروح خطيرة، في إطلاق نار شرقي مدينة رام الله.

وقرر جيش الاحتلال فرض حصار على المدينة، وأطلق حملة تفتيش عن منفذي الهجوم.

ويشن مستوطنون منذ أيام اعتداءات بحق البلدات الفلسطينية، ويغلقون طرقا حيوية، ويرشقون المركبات بالحجارة.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. Why doesn’t the Arab League go and eat crap? Can you do anything ? for the atrocities of zionist jews you call for meetings at delegates’ level and to suffocate Qatar or condemn the honorable resistance you call for leaders’ summit ? yet , you never called for summits to condemn USA calls and declarations against the Palestinians. Forget about the Palestinians , did you call for a summit when idiot Trump humiliated Arabs by saying ” it it were not for America , you would not stay leaders for 2 weeks ” Shame on all Arabs ! Go learn from Mahatir Mohammed and his stand against Australia !

  2. بصراحه الفلسطينيين ازعجوا المندوبين الدائمين لجامعة احمد ابوالغيط كثيرا لا داعي لازعاجهم كل كم شهر علي الأمين العام ابوالغيط كتابة نص تنديد وشجب يتم قراءة هذا البيان كلما طلبت فلسطين عقد اجتماع علي مستوي المندوبين !!!! وكفي الله المندوبين شر وتعب الاجتماعات من اجل قضية فلسطين المزعجه !!

  3. الجامعة العربية ستصدر بيان تنديد يهز الكيان الاسرائيلي

  4. السعودية ومصر والبحرين والامارات وعمان والمغرب وتونس
    السلطة مع الاحتلال
    فماذا تنتظر من الاخرين؟؟
    ضد
    ضد
    ضد
    لا تندهي …. ما في حدا

  5. وماذا سيفعل الفلسطينيون بالمزيد مت القرارات.

    بالأمس تصدى اشاوس السلطة للمقاومين في الضفة والآن نطلب مت العرب المزيد من القرارات.

  6. ماذا عساها فاعلة هذه الجامعة العربية سوى ان تدين وتستنكر وتشجب الانتهاكات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة.
    لقد ساهمت الى حد كبير في تدمير بلدين عربيين هما ليبيا وسورية.
    في زمن معالي عمرو موسى عندما كان رئيسا لهذه الجامعة أعطى الضؤ الأخضر للناتو لاحتلال ليبيا وتدمير جيشها ولا تزال ليبيا في صراع وتدمير.
    وفي زمن الدكتور نبيل العربي تم التآمر على سورية واخراجها من الجامعة ومن ثم تدميرها بأموال عربية من جماعة هذه الجامعة.
    والتآمر على الجيش المصري مستمر وعلى مصر أيضا.
    فما عساها فاعلة هذه الجامعة بعد ضياع الجيوش العربية — العراقية والليبية والسورية — فالاجتماعات والبيانات بدون جيوش ليس لها أية مفعول فالكلام والبيان لن يعيد ما اغتصب.
    ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة ولم يبق للعرب قوة سوى بيانات جامعة العرب والتي ليس لها أية قيمة.

  7. يبقى السؤال المشروع عن سر اليقظة بعد السبات في كل الفصول ومايلفت النظر في مرحلة السبات الشتوي ؟؟ وهذا ديدن إجتماعات الجامحه العربيه ومحصلة مابعده من تمادي العدو الصهيوني وتكشير انيابه بعد التهدئه وخلط الأوراق في وجه طفرة الشعب الفلسطيني الذي ضاق ضرعا من مخرجاتها التي لاترهب عدو ولاتسر صديق ؟؟ولما لم يسبق ذلك اجتماع يدين دول التطبيع والكولسات والزيارات ؟؟ناهيك عن الحالة على المستوى العربي الذي تفرض اجتماعات دائمه لمعالجة مشاكل الدول العربيه عوضا عن ارتمائها في احضان هذا وذاك وإستبدال عباءة التبعيه والغير قاد ر خضوعه تحت الوصايه الأجنبيه ناهيك عن تغلغل دول الأقليم التي تقاطعت مصالحها مع أعداء الأمه الذين اشعلوا نار حرب المصالح القذرة حتى بات الجسد العربي أشبه بفريسة فقدت مناعتها تنهش من لحمها كل الغربان ؟؟؟؟ وحتى لانطيل “وبعد أعوذ بالله مما أخاف وأحذر”ومن باب التحليل مؤشرات الإجتماع من باب خلط الأوراق وتهدئة الإنتفاضه المسلحّه التي جضت مضاجع الكيان الصهيوني ورعاته ومن التف حولهم من حكومات بني جلدتنا ؟؟ وكلهم يعلمون آثار خروج المارد الفلسطيني (المقاومه ) وردة الفعل التي ستقلب بإذن الله كافة مايجري من مؤامرات ضد القضيه الفلسطينيه والأهم نهوض طفرة الشعوب العربيه من تحت ركام نار حرب المصالح القذرة (الفوضى الخلاقّه) التي حرقت المنطقه وفتت مكونات الأمه العربيه واستنزفت قواها بعد حرف بوصلتها ؟؟؟؟ ناهيك عن إعطاء الضؤ الأخضر من مندوب امريكا ” جينسون غرنبلاط “بعد طلاق البينونه مع السلطه الفلسطينيه ورئيسها عندما انتقد حكومة الكيان الصهيوني واعلانها الفضاء على عباس والمحبة المفاجئة من باب التلميع لرجل المفاوضات القوي التي بدونها “ستزيد شعلة الإنتفاضه المسلحّه الفلسطينيه” والأنكى خشية سيطرت حماس على الضفّه الذي كشف أهدافهم من وراء ذلك ؟؟؟؟؟؟”وإذ يمكر الذين كفروا ليثبتوك او يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here