اجتماع ثلاثي بين الرئاسات الثلاث في لبنان في قصر بعبدا لبحث الأزمة المالية وعودة أكبر دفعة من النازحين السوريين الى بلادهم

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

بعد نيل الحكومة اللبنانية الجديدة الثقة في البرلمان برئاسة حسان دياب بدأت الحكومة اول يوم عمل لها وفي اولوية مهامها الوضع الاقتصادي والمالي المأزوم في البلاد، ومع بدء الحكومة عملها فعليا عقد اجتماع في القصر الجمهوري في بعبدا   ضم كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة حسان دياب.

وأنضم للاجتماع كلا من نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع ​زينة عكر​، ​وزير المالية​ ​غازي وزني​، وزير الاقتصاد ​راوول نعمة​، حاكم ​مصرف لبنان​ ​رياض سلامة​ ورئيس ​جمعية المصارف​.

وأعلن رسميا في لبنان امس ان الحكومة طلبت  مساعدة تقنية من صندوق النقد الدولي لخطة إنقاذ، ورد البنك الدولي بأنه سيرسل وفدا إلى بيروت للاطلاع على الطلب اللبناني.

ويسعى لبنان للحصول على مشورة من صندوق النقد الدولي بشأن ما إذا كان سيسدد استحقاقات السندات الدولية.

وغادر لبنان اليوم دفعة من النازحين السوريين عائدين إلى بلادهم حيث أفادت المديرية العامة للأمن العام اللبناني التي تشرف على العودة الطوعية للنازحين أن 1335 نازحا سوريا غادروا لبنان عبر معابر المصنع والدبوسية والعبودية حيث تم نقلهم بحافلات سورية إلى داخل سورية . وتعتبر هذه الدفعة الأكبر بين الدفعات السابقة خلال العامين الماضيين . وتحدثت مصادر لبنانية عن إقبال متزايد من النازحين على المراكز التي أنشأها الأمن العام اللبناني لمساعدة النازحين على العودة الطوعية إلى بلادهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here