اجتماع تنسيقي في القاهرة لبحث الأزمة الليبية والجامعة العربية تدعو للعودة للحوار.. الرئاسة الجزائرية: زيارة السراج ستبحث تفاقم الأوضاع في ليبيا

القاهرة- متابعات: أعلنت وزارة الخارجية المصرية، عن عقد اجتماع بعد غد الأربعاء في القاهرة، بين وزراء خارجية كل من مصر وفرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، لبحث آخر تطورات الوضع في ليبيا.

وبحسب بيان صدر الاثنين عن الخارجية المصرية فإن “وزير الخارجية سامح شكري، يستضيف الأربعاء 8 يناير الجاري بالقاهرة، اجتماعا تنسيقيا وزاريا يضم وزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص”​​​.

ويأتي الاجتماع “لبحث مجمل التطورات المتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا، وسبل دفع جهود التوصل إلى تسوية شاملة تتناول كافة أوجه الأزمة الليبية، والتصدي إلى كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود، بالإضافة إلى التباحث حول مجمل الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط”.

إلى ذلك، أفاد  موقع”روسيا اليوم”، بأن الجامعة العربية دعت الأفرقاء في ليبيا إلى تغليب المصلحة الوطنية والشروع بوقف التصعيد والعودة إلى طاولة الحوار.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الأحد، أن وحدات تركية توجهت بالفعل إلى ليبيا بعد موافقة البرلمان التركي على تفويضه بإرسال قوات مسلحة تركية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق الوطني.

وشهدت الأزمة الليبية تصعيدا ملحوظا عقب توقيع تركيا مذكرتي تفاهم مع حكومة الوفاق الليبية في وقت سابق، وهو ما عارضته مصر واليونان وقبرص وعدد من الدول، واعتبرته غير قانوني لتعديه على حقوقها البحرية.

من جهتها، أكدت الرئاسة الجزائرية أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، سيشرع اليوم الاثنين في زيارة للجزائر على رأس وفد رفيع المستوى لمدة يوم واحد.

وقالت الرئاسة في بيان إن اللقاء الذي سيجريه السراج مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يندرج ضمن ” المشاورات الدائمة والمتواصلة مع الاخوة الليبيين وسيسمح بتبادل وجهات النظر حول تفاقم الأوضاع في ليبيا وبحث السبل الكفيلة لتجاوز هذه الظروف العصيبة”.

وبدأ وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني الليبي، محمد الطاهر سيالة، زيارة إلى الجزائر اليوم حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي نظيره الجزائر صبري بوقادوم، بحضور وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود.

ويرافق سيالة إلى الجزائر في الزيارة التي تسبق وصول رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا.

كانت الخارجية التركية أكدت في وقت سابق أن وزير الخارجية التركي، تشاووش أوغلو، سيبدأ اليوم زيارة عمل إلى الجزائر تستغرق يومين.

وأشارت إلى أن أوغلو سيبحث مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم، العلاقات الثنائية بين البلدين، وتبادل تبادل وجهات النظر بخصوص قضايا دولية وإقليمية.

وتتزامن زيارة أوغلو إلى الجزائر مع قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنشر عسكريين اتراك في ليبيا.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. وزير خارجيه مصر شكري ينسق مع من ولمن؟
    هل هناك مصلحه فرنسيه وايطاليه ويونانيه بوحده الأراضي الليبيه؟
    لماذا ياوزير خارجيه السيسي؟
    لقد اذللتم المصري ببلده وستذهبون لاستعاده الكرامه الليبيه بايادي ايطاليه فرنسيه؟
    سيأتي اليوم لنراكم اءلاء معلقين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here