اجتماع أزمة في روما والائتلاف الحاكم على حافة الهاوية

روما – (د ب أ)- من المتوقع أن يجتمع كبار قادة الائتلاف الحاكم في إيطاليا لعقد محادثات أزمة اليوم الخميس، بعد أن تحدى حزب “حركة خمس نجوم” الشعبوي شريكه في الائتلاف بمحاولة عرقلة مشروع سكك حديدية يدعمه الاتحاد الأوروبي.

وتردد أن كلا من رئيس الوزراء جوزيبي كونتي وزعيم حركة خمس نجوم لويجي دي مايو ووزير الداخلية ماتيو سالفيني، الذي يترأس حزب الرابطة اليميني، شاركوا جميعا في اجتماعات في روما. وكان الثلاثة قد ألغوا ارتباطات أخرى صباح اليوم .

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن دي مايو التقى كونتي في مقر إقامة الأخير. ثم عقد كونتي اجتماعا لمدة ساعة مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا وسط تكهنات بأنه من المحتمل أنه يخطط لتعديل وزاري للحفاظ على الحكومة.

ولم يصدر تأكيد رسمي للاجتماعات. وصوت نواب حركة خمس نجوم أمس الأربعاء في مجلس الشيوخ الإيطالي لصالح مقترح برفض مشروع سكك حديدية لقطارات عالية السرعة بمليارات اليورو بين فرنسا وإيطاليا. وتم رفض المقترح نظرا لقيام حزب الرابطة المؤيد للمشروع بقيادة غالبية المشرعين في تصويت للإبقاء عليه .

وقبل التصويت، حذر سالفيني من أن ذلك سيعرض الحكومة للخطر ويهدد بالدعوة إلى انتخابات جديدة. وفي تجمع مع مؤيدين له مساء الأربعاء، قال سالفيني إن الحكومة أنجزت عملا جيدا لمدة 10 إلى 11 شهرا، لكن الأمور “تغيرت في الشهرين إلى الثلاثة أشهر الأخيرة وانهار شيء ما”.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن سالفيني وكونتي قد يطالبان بتعديل وزاري بالإضافة إلى تغييرات في اتفاق الائتلاف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here