انباء عن وصول مسؤول امريكي كبير الى بغدد واتهام 3 عراقيين يعملون في مطار بغداد الدولي واخرين في دمشق لتسريب معلومات دقيقة لأمريكا عن تحركات سليماني

بغداد ـ “راي اليوم” ـ وكالات: احتجزت السلطات العراقية 3 أشخاص يعملون في مطار بغداد الدولي، للاشتباه في قيامهم بتسريب معلومات دقيقة عن تحركات قاسم سليماني إلى الأمريكيين، فيما ذكرت انباء وصول مسؤول امريكي كبير الى بغداد، وانه تم اعتقال فالح الفياض، رئيس هيئة الحشد الشعبي سابقا.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مصدرين، لم تكشف عن هويتهما بسبب مخاوف أمنية، قولهما، إن المحتجزين الثلاثة مواطنون عراقيون.

وذكرت الشبكة، أن السلطات العراقية بدأت تحقيقا في ملابسات الضربة الأمريكية التي قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني”.

وأضافت أن المحققون يتابعون ما يشتبه في أنه “شبكة تجسس” يُعتقد أنها سربت معلومات وتفاصيل عن تحركات سليماني إلى الأمريكيين.

وأشارت إلى أن المحققين العراقيين يعتقدون أن المعلومات المشتبه في تسريبها كانت أساسية للعملية الأمريكية التي قتلت سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس وحدات الحشد الشعبي.

وكشفت الشبكة أن التحقيق، الذي يرأسه فالح الفياض، مستشار الأمن القومي العراقي، يركز على استجواب أفراد الأمن في مطار بغداد الدولي، حيث وقع الهجوم.

وأوضحت الشبكة وفقا لمصادرها أن تحقيقا موازيا تجريه السلطات السورية في مطار دمشق الدولي، لأن سليماني كان قد وصل إلى مطار بغداد قادما من دمشق، لافتة إلى أن المحققين العراقيين والسوريين يتواصلون مع بعضهم البعض.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة، 3 يناير/ كانون الثاني، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، والمهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين.

وردا على عملية الاغتيال، شنت إيران هجوما بعشرات الصواريخ الباليستية على قاعدتي “عين الأسد” في محافظة الأنبار، و”الحرير” في أربيل، حيث تتواجد قوات أمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. صدمة كبيرة عندما وقفت مراسلة سي أن أن على مكان سقوط أحد الصواريخ وهي تشير الى حفرة صغيرة وبعض الحريق في مكان جبلي … بأختصار هذه صواريخ قديمة وعلى أيران أمتلاك صواريخ حديثة دقيقة دا قدرة تدميرية هائلة وأفضل من توماهوك وغيرها .

  2. كيف تم اعتقال فالح الفياض وبنفس الوقت يرأس لجنة تحقيق مع المتهمين بتسريب المعلومات؟؟
    الخبر فيه تناقض يا اخوان

  3. الرجاء التأكد من صحة صياغة نص التقرير حيث يشير في بدايته الى اعتقال فالح الفياض وبعد ذلك ان عملية التحقيق تتم بقيادة فالح الفياض

  4. الخبر مشوش
    في متنه يقول الخبر تم اعتقال فالح الفياض
    وباخر الخبر
    ان فالح الفياض يرأس التحقيق مع المشتبه بهم

  5. اعداء ايران هم من الدواعش النائمة ومن ممن باع ضميره ليريح هواه حقدا أو سقوطا في حب المال الحرام وتباع الذمم بأبخس الأثمان لمن هو بالأصل بلا ضمير ..فقاسم سليماني كان مناضلا اترضى المنصفون ام ابى الحاقدون على مخالفيهم فالأحرار هم في كل مكان بالعالم على نفس المنهج والأستعمار له من الطابور الخامس جنود خفيه لكي يقضي على اولئك الأحرار

  6. لازم الايرانيين يعملون عمليات تغيير شكل لموظفيهم الذين يتنقلون بسرية مثل تركيب لحية او تغيير لون شعر او تركيب عدسات للعيون عند التنقل بسريه للتمويه

  7. * عنوان الخبر لا ينطبق ومحتواه *

    يتم الإتهام عند التأكد من وقوع الجرم !
    أما التحقيق فهو عملية التأكد من الضلوع به !

    ولحد الآن لم تصدر محكمة حكمها بإتهام أحد
    فمن أين أتى خبر الإتهام المزعوم ؟

    وأخيراً وليس آخراً
    هل يعتقد عاقل أن الجهة التي نفذت العملية
    كانت تنتظر أو تحتاج إلى مُخبر لتنفيذها !!
    وللعلم فإن الأمريكان متواجدين في المطار

    ومن يبحث عن كبش فداء يجده !
    .

  8. أكيد ولا بد ان يكون هناك ضعفاء نفوس من سهلوا مهمة اللعينتين أمريكا وإسرائيل في تتبع خطوات سليماني والمهندس ….هذه الحادثة لو كانت على ايام زمان لتم عسيراً محاسبة كل الأجهزة الأمنية الحكومية التي مر خلالها سليماني والمهندس ….. ولكن الآن للأسف (عدم الأنضباط) في العراق او سوريا هي سمة الأجهزة الأمنية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here