اتهام جديد في التحقيقات حول اعتداءي تريب وكركاسون في فرنسا قتل فيه اربعة اشخاص واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنه

باريس – (أ ف ب) – أعلن مصدر قضائي فرنسي الاثنين ان الاتهام وجه الى شخص على صلة بالجهادي الذي قتل اربعة اشخاص خلال اعتداءات وقعت في اذار/مارس بمدينتي تريب وكركاسون (جنوب فرنسا)، كما وضع تحت رقابة قضائية.

وبناء على أمر من قاضي التحقيق المسؤول عن التحقيق في الاعتداءات، اعتُقل ثلاثة اشخاص ينتمون الى “بيئة” المهاجم رضوان لقديم الذي قتل في هجوم قوى الأمن في 23 اذار/مارس. وكان اثنان منهم اعتقلا في لود (جنوب) والثالث في جزيرة مايوت الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي.

وقال المصدر القضائي أن اثنين من الثلاثة اطلق سراحهما، اما الشخص الثالث فاتُهم ب”عدم الإبلاغ عن جريمة ارهابية”.

وفي تشرين الاول/اكتوبر، وجهت التهم الى ثلاثة اشخاص قدموا على انهم ينشطون في محيط الجهادي، واعتقلوا. ويشتبه بتقديمهم مساعدة الى لقديم، المنحرف من كركاسون الذي تطرف بعدها اسلاميا.

ففي 23 اذار/مارس، سرق رضوان لقديم (25 عاما) سيارة في كركاسون، وقتل راكبا كان فيها بالرصاص في حين أصاب سائقها بجروح.

ثم اطلق النار على عناصر من الشرطة أمام ثكنتهم، قبل ان يدخل الى سوبرماركت في تريب حيث قتل لحاما، وزبونا وضابطا في الدرك يدعى أرنو بلترام كان وضع نفسه رهينة بدلا من امرأة.

واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن هذه الهجومات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here