اتفاق مبدئي بين المعتقلين الفلسطينيين وإدارة السجون حول مطالبهم

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول- قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، إنه تم التوصل لاتفاق مبدئي بين المعتقلين الفلسطينيين، وإدارة السجون الإسرائيلية، حول مطالبهم، مقابل وقفهم الإضراب عن الطعام.

وبيّن النادي، في بيان مقتضب، مساء الإثنين، أنه سيتم إعلان تفاصيل هذا الاتفاق لاحقا.
وكان قدورة فارس، رئيس نادي الأسير قد قال لوكالة الأناضول، صباح اليوم، إن أنباء واردة من داخل السجون الإسرائيلية، تشير إلى حدوث تقدم في المفاوضات، بين إدارة السجون والأسرى المضربين عن الطعام.
وأضاف فارس إن إدارة مصلحة السجون وافقت على تركيب هواتف عمومية لأول مرة داخل السجون.

وبدأ مئات المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، قبل ثمانية أيام، إضرابا مفتوحا عن الطعام، مطالبين، بإزالة أجهزة تشويش على الهواتف المحمولة (المُهربة)، وتركيب هواتف عمومية في السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروض على مئات المعتقلين.
كما يطالب المعتقلون برفع عقوبات جماعية، فرضتها إدارة المعتقلات منذ عام 2014، وتوفير الشروط الإنسانية لهم خلال تنقلاتهم بين السجون.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، فقد وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى 5700 معتقل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here