اتفاق تونسي “غرب إفريقي” لتفعيل مذكرة تفاهم 2017

تونس/ عائشة يحياوي/الأناضول – اتفقت تونس والمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا، الخميس، على تفعيل بنود مذكرة التفاهم الموقعة بينهما في نوفمبر/تشرين الثاني 2017.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، اليوم، مع جون كلود كاسي برو رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا، في تونس.
وفي مؤتمر صحفي عقب اللقاء قال الجهيناوي، تم الاتفاق على تكوين الإطار القانوني الذي سيمكن رجال الأعمال التونسيين ونظرائهم في المجموعة الإفريقية من التواصل وتسهيل التعاون فيما بينهم .
وأضاف الجهيناوي أن  تفعيل بنود مذكرة التفاهم التي تمّ توقيعها مع المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا في نوفمبر 2017 تعتبر انطلاقة جديدة تؤكد توجه تونس نحو فضاءها الإفريقي .
يشار إلى أن تونس حصلت على صفة ملاحظ خلال مؤتمر رؤساء الدول الأعضاء لهذه المجموعة الاقتصادية، المنعقد في دورته الحادية والخمسين (51) يوم 4 يونيو/حزيران 2017، بالعاصمة الليبيرية منروفيا، وهذه الصفة تمكنها من حضور ومواكبة أنشطة واجتماعات المجموعة.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع خارطة طريق بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين في مجالات الزراعة والتجارة والتنمية.
وتضم المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (CEDEAO) في عضويتها 15 دولة من منطقة غرب إفريقيا وتعتبر هذه المنظمة منطقة تجارة حرة ذات ثقل اقتصادي وديمغرافي هام بأكثر من 630 مليار دولار للناتج الداخلي الخام وأكثر من 350 مليون نسمة (إحصائيات 2015) أي ما يعادل ربع سكان القارة الإفريقية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here