اتفاق بين حفتر والسراج بعد اجتماع في أبوظبي على “إنهاء المرحلة الانتقالية” في ليبيا “من خلال انتخابات عامة”

طرابلس – (أ ف ب) – أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا الخميس أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا فايز السراج وقائد “الجيش الوطني الليبي” المشير خليفة حفتر اتفقا على “إنهاء المرحلة الانتقالية” في ليبيا “من خلال انتخابات عامة”.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقداه الأربعاء في أبوظبي، بحسب تغريدة للبعثة على حسابها على “تويتر”. وقالت البعثة في التغريدة إن الاتفاق تناول أيضا “سبل الحفاظ على استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها”.

ولم تعط الأمم المتحدة تفاصيل إضافية.

وتغرق ليبيا في الفوضى منذ الإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011، وتتنازع على السلطة حكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من “الجيش الوطني الليبي”. كما تنتشر فيها مجموعات مسلحة نافذة في المناطق، ومجموعات متطرفة.

وتنقسم المؤسسات بين أصحاب النفوذ، وبينها المصرف المركزي.

ويعود آخر اجتماع بين السراج وحفتر الى نهاية أيار/مايو في باريس حيث تمّ الاتفاق على تنظيم انتخابات من دون جدول محدد أو تعهد واضح من الجانبين.

في تشرين الثاني/نوفمبر، حاولت إيطاليا جمع السراج وحفتر في مؤتمر في باليرمو حضره ممثلون عن دول معنية بالملف الليبي، من دون نتيجة إذ أن حفتر قاطع المؤتمر.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. فرق كبير بين من يزرع الخير وينشد استقرار دولنا العربية، وبين قطر وتركيا الخراب والعار ، عاشت امارات زايد الخير وحفظ الله وطننا العربي الحبيب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here