اتفاق بين الفصائل يضع كامل إدلب تحت سيطرة حكومة “الإنقاذ” التابعة “لهيئة تحرير الشام”

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

عقدت “هيئة تحرير الشام” اتفاقًا مع فصيل “صقور الشام” و”حركة أحرار الشام”، المنضويين ضمن “الجبهة الوطنية للتحرير”، يمنح “حكومة الإنقاذ” التابعة للهيئة مباشرة سلطة على كامل إدلب.

وبحسب الاتفاق الموقع بين الطرفين اليوم، الخميس، فإن المنطقة تتبع بالكامل من الناحية الإدارية لـ”حكومة الإنقاذ”.

كما نص الاتفاق على الوقف الفوري لإطلاق النار بينهما وإزالة السواتر والحواجز، إضافة إلى تبادل الموقوفين من كلا الطرفين ممن هم موقوفون على خلفية الأحداث الأخيرة.

وكانت “هيئة تحرير الشام” بدأت الأسبوع الماضي عملية عسكرية في ريف حلب الغربي وإدلب، تمكنت فيها من بسط نفوذها على كامل مناطق سيطرة “حركة نور الدين الزنكي”.

كما سيطرت على مناطق في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي وأجبرت “أحرار الشام” على حل نفسها في سهل الغاب وجبل شحشبو.

وعقب ذلك توجهت أنظار الهيئة نحو مدينة معرة النعمان وأريحا، اللتين يعتبرنا أكبر معاقل الجبهة الوطنية بوجود “أحرار الشام” و”صقور الشام”.

وتنافس  حكومة الإنقاذ التي شكلتها هيئة تحرير الشام  في تشرين الثاني 2017،  حكومة اخرى شكلها ائتلاف المعارضة باسم” الحكومة السورية المؤقته”  ويبدو أن حكومة الهيئة قد فرضت أمرا واقعا على الأرض جعلها تستلم مقاليد الأمور الادارية والاقتصادية والمعيشية للسكان .

 

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here