اتفاقية بين البنتاغون و”لوكهيد مارتن” تخفض سعر مقاتلة “F 35”

واشنطن/ قاسم إيلري/ الأناضول: وقعت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، اتفاقية بقيمة 34 مليار دولار مع شركة “لوكهيد مارتن”، لإنتاج 478 مقاتلة جديدة من طراز “F 35″، ما سيخفض سعرها إلى أقل من 80 مليون دولار.

وقالت مساعدة وزير الدفاع الأمريكي المسؤولة عن المشتريات إلين لورد، إن “البنتاغون” وشركة تصنيع المقاتلات، اتفقا على خفض سعر المقاتلات إلى أقل من 80 مليون دولار، في صفقة قيمتها 34 مليار دولار.

وأضافت لورد، في تصريح صحفي، أن سعر المقاتلات جرى تخفيضه في هذه الصفقة بنسبة 8.8 بالمئة، مقارنة بالدفعة السابقة.

ولفتت أن “البنتاغون” وافق كذلك على خيار شراء 321 مقاتلة خلال العامين القادمين، مع تخفيض السعر بمقدار 15 في المئة على جميع الطرازات.

ووفقا لمعطيات “البنتاغون” في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، فقد تم تسليم 320 مقاتلة من طراز “F 35” في أنحاء العالم، بينها 245 في الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيا إحدى الدول الشريكة في مشروع تصنيع المقاتلة المذكورة، ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار في إطار المشروع.

وتعد “F 35” مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.

وفي 5 أبريل/ نيسان الماضي، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز “إف-35″، وإنها بانتظار تسلم الرابعة قريبا.

وتخطط أنقرة أيضا لشراء 100 مقاتلة من الطراز ذاته من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأمريكية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here