ابو مرزوق في بيروت للقاء السيد حسن نصر الله وشرح وجهة نظر “حماس” حول “الهدنة”

abu-marzouk.jpg777

 

 

بيروت ” راي اليوم”:

وصل الى بيروت قبل يومين الدكتور موسى ابو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” في زيارة غير معلنة تأتي في اطار محاولة تحسين العلاقات مع “حزب الله” وشرح وجهة نظر “حماس” تجاه كل ما تردد حول اتفاق الهدنة المقترح مع اسرائيل في قطاع غزة.

وعلمت “راي اليوم” ان الدكتور ابو مرزوق الذي زار بيروت سرا قبل شهر، والتقى السيد حسن نصر الله يحمل رسالة من قيادة “حماس” الى زعيم المقاومة اللبنانية سيسلمها له اثناء اللقاء به في غضون اليومين القادمين اذا لم يكن قد التقاه فعلا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. نصيحتنا إلى قيادة حزب الله بتجنب الإجتماعات واللقاء ات نهائيا ومهما كانت الأسباب والمبررات لإن رأس المقاومة مطلوب بكل ثمن وبكل طريقة، حتى الرسائل لا يمكن الإطمئنان إليها بما فيه الأوراق ونوعية الحبر المستعمل، أقصى درجات الحذر والشك في كل شيئ واجب ومطلوب، قديما قالوا: إنما يأتى الحذر من مكمنه، هذا ليست وقت المجاملة أبدا، قيادة حماس السياسية إتخذت قرارها وخيارها الإستراتيجي منذ زمن بعيد ولن تعود عنه أبدا، نحن على مفترق طرق تاريخي والحقائق واضحة، قيادة حماس السياسية الحالية تختلف جذريا عن القيادة التي أسست حماس وليست المسألة شخصية، لا نظلم قيادة حماس السياسية إن قلنا أن أصبحت جزء لا يتجزأ من النظام الرسمي العربي واللبيب بالإشارة يفهم

  2. للأسف شباب لبنان وخاصه الجنوب الذين يستشهدوا من اجل القضية الفلسطينيه يبيع هم من جديد من يدعي المقاومة. نرى ماذا يفعل الفلسطينيون في المخيمات. يطلقوا النار فرحا بموت أطفالهم في سوريا مع داعش في مخيمات لبنان. يضعوا المتفجرات يحموا القتلة في عين الحلوة وغيرهم. أترحم على رفاقي الذين استشهدوا. يمكن لو وقع اللبنانيون على معاهدة السلام مع اسرائيل كما فعلت كل الدول العربية وياسر عرفات عدد من الشباب بقي مع أهله وأولم يستشهد. تعودنا على التفاف الفلسطينيين. ياسر عرفات وتصرفاته في لبنان وحماس وخيانتها للقضية. يساوي للذي يمد يده اليهم فقط لأن الله خلقهم من مذهب اخر. اعتقد ان أهل الجنوب في لبنان عليهم ان يقفوا بوجه حزب الله الذي ينادي بفلسطين ويدافع فقط عن أهله وبطيخ يكسر بعضه. الكذب والدر من شيمهم

  3. كنت أتمنى لو ان ابو مرزوق ذهب الى السيد حسن نصرالله ليتفق معه على عودة حماس الى محور المقاومة وانخراطها في فتح جبهة الجولان باتجاه العدو الاسرائيلي وليس ليقول له بأنهم يودون إلقاء السلاح في غزه. خيارات حركة حماس خلال هذه المؤامره على سوريا وتبعيتها لأجندة الاخوان المسلمين حرفت بوصلتها عن فلسطين وأوصلتها الى هذ الوضع المزري. السؤال الان ما هو موقف حركة الجهاد الاسلامي من هذه الهدنة؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here