ابن عايدة عبد العزيز يكشف تفاصيل محزنة عما فعله الزهايمر في والدته

القاهرة- متابعات: فاجأ شريف عبد الحليم ابن الفنانة عايدة عبد العزيز الجميع  بكشفه تفاصيل إصابة والدته بمرض الزهايمر، والعملية الجراحية التي خضعت لها منذ عامين.

قال ابن عايدة عبد العزيز أن والدته أصيبت بمرض الزهايمر منذ أربع سنوات، كما أنها خضعت لعملية جراحية منذ عامين، بعد إصابتها بكسر في منطقة الحوض، بحسب تصريحه للوطن.

وأضاف ابن عايدة عبد العزيز أن والدته لا تخرج من المنزل منذ وفاة والده المخرج المسرحي أحمد عبد الحليم عام 2013، باستثناء مرات معدودة.

وتابع ابن عايدة عبد العزيز حديثه أن والدته تنسى كثيراً أن زوجها توفي، وعندما تتذكر تدخل في نوبة بكاء، ليشكو من تجاهل الوسط الفني لوالدته وعدم سؤال أي من زملائها عنها.

ومن جانبه، كشف الدكتور أشرف زكي آخر تطورات الوضع الصحي للفنانة عايدة عبد العزيز، مشيراً إلى أنها أصيب بمرض الزهايمر عقب وفاة زوجها الفنان أحمد عبد الحليم وأن حالتها مطمئنة، مؤكداً على أنه دائم التواصل مع عائلتها لمعرفة أخبار صحتها، بحسب تصريحه للدستور.

واستكمل أشرف زكي تصريحه بأن عايدة عبد العزيز تعاني من صعوبة في الحركة، بعد خضوعها لعملية جراحية في الحوض.

وكانت عايدة عبد العزيز دخلت في نوبة حزن شديدة، عقب وفاة زوجها أحمد عبد الحليم لتعلن عن معاناتها الكبيرة بعد رحيله، وصعوبة العيش بدونه بعد أن جمعت بينهما الحياة 50 عاماً، وبكت متأثرة بحديثها عن مرضه ورحيله خلال حضورها حفل تكريمها الذي أقيم عام 2016 من قبل المسرح القومي.

يذكر أن الفنانة القديرة عايدة عبد العزيز شاركت في العديد من الأعمال الفنية المميزة، منها فيلم “النمر والأنثى” و”عفاريت الأسفلت” و”فجر الإسلام” و”خلطة فوزية” وغيرها من الأعمال المميزة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here