ابنة مرشد الإخوان: والدي بلغ 76 عاما وينام بمحبسه على الأرض

اسطنبول/ الأناضول – قالت ابنة مرشد الإخوان المحبوس محمد بديع، الأربعاء، إن والدها الذي بلغ اليوم عمره الـ 76 عاما ينام على الأرض بمحبسه جنوبي القاهرة.
جاء ذلك في تدوينة ضحى محمد بديع كريمة مرشد الإخوان، عبر صفحتها بفيسبوك، بمناسبة بلوغه سن الـ 76.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السلطات بشأن اتهاماتها، غير أنها اعتادت التأكيد على تقديم كافة الحقوق والرعاية للسجناء دون تمييز.
وأوضحت ضحى أن اليوم الأربعاء يصادف إتمام والدها عامه الـ 76، والذي تقول إنه قضى منهم فى السجون 19 عاما.
وموجهة خطابها لوالدها، أضافت ضحي في تدوينتها هذه السنة مختلفة، مش (لست) قادرة أقولك كل سنة وأنت بخير، لأني (…) مش عارفه اتطمن (أطمئن) عليك، ولو حتى من خلال قفص زجاجى (أثناء المحاكمات) يمنع الصوت والرؤية الواضحة.
ولفتت إلى أنه في ظل منع الزيارة وعدم معرفة أي أخبار عن حالة والدها، فإنه لا يعرف ما إذا كانت الأمانات (مبالغ يودعها ذوو السجين) تصله ليشتري بها دواءه، كما لا تتوفر أي معلومة عن وضعه وحالته الصحية.
وذكرت بأن ما يتوفر من معلومات يفيد بأن والدها محبوس في زنزانة انفرادية (..) ونائم على الأرض فى زنزانة خاوية.
وأعربت عن أملها في إطلاق سراح والدها قائلة كل سنة وأنت بصحة وعافية، ولا ينقضي هذا العام إلا وأنت منعم بالحرية والصحة يارب.
ومحمد بديع، أكاديمي مصري، ولد في 7 أغسطس/آب 1943، وانضم للإخوان عام 1959، وصار في قمتها التنظيمة مرشدا عاما في 2010، وعقب الإطاحة بالرئيس الأسبق (الراحل) محمد مرسي، في صيف 2013، تم القبض على بديع، وحظر الجماعة بعد أشهر.
ويحبس بديع على ذمة أحكام بعضها نهائية، وأخرى لا تزال متداولة بساحات القضاء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here