ابنة شقيق العميل الروسي السابق سكريبال: أعتزم الترشح كنائبة بأحد المجالس التشريعية الاقليمية

موسكو 3 تموز/يوليو (د ب أ)- قالت اليوم الثلاثاء ابنة شقيق العميل الروسي السابق الذي تم تسميمه ببريطانيا في وقت سابق من العام الجاري، مما تسبب في فضيحة دبلوماسية كبيرة، إنها تعتزم الترشح للحصول على مقعد في أحد المجالس التشريعية الاقليمية في روسيا.

وقالت فيكتوريا سكريبال 46/ عاما/ في حديث لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف، إنها ترغب في أن تصبح نائبة بمنطقة ياروسلافل التي تقع في وسط روسيا على الحدود مع منطقة موسكو، كممثلة عن حزب “روسيا العادلة” الديمقراطي الاشتراكي.

وكان قد تم تسميم عم فيكتوريا، سيرجي سكريبال 67/ عاما/ وابنة عمها يوليا سكريبال، التي كانت تبلغ من العمر 33 عاما في ذلك الوقت، بغاز أعصاب سام في جنوب انجلترا.

وقالت القيادة البريطانية إنها جريمة “من المرجح جدا” أن تكون روسيا قد ارتكبتها، وطردت على اثرها نحو 20 دبلوماسيا روسيا كرد فعل انتقامي.

وحذا حلفاء بريطانيا حذوها في طرد الدبلوماسيين الروس. ومن بين هؤلاء الحلفاء، الولايات المتحدة، التي طردت 60 دبلوماسيا. ومن جانبها، ردت روسيا بطرد أعداد مماثلة من الدبلوماسيين من تلك الدول.

وانتقدت فيكتوريا سكريبال القضية، حيث وصفتها بأنها “ذات صبغة سياسية”، مشككة في استقلال التحقيقات البريطانية.

وكان سيرجي سكريبال، وهو ضابط سابق في المخابرات العسكرية الروسية، أدين ببيع أسرار الحكومة الروسية إلى بريطانيا في عام 2006، ثم تم نقله إلى بريطانيا في صفقة تجسس تبادلية رفيعة المستوى، بعد أربع سنوات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here