ابنة السياسي البارز محمد المتوكل تدعو لعدم توظيف مقتل والدها “سياسيا”

radiah-moutawakel66

صنعاء / علي عويضة / الأناضول –

دعت الناشطة الحقوقية اليمنية، رضية المتوكل، ابنة السياسي البارز، محمد المتوكل، الذي قتل الأحد الماضي، إلى عدم توظيف حادثة اغتيال والدها سياسيا.
وأضافت المتوكل، وهي رئيسة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان (غير حكومية)، في منشور على صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، واطلع عليها مراسل وكالة الأناضول، قائلة: “احتراماً لحياة والدي قبل دمه، ابعدوا حادثة اغتياله عن التوظيف السياسي”.
وأشارت إلى أن “هناك من أزعجه أن عائلتها لم تتهم أي طرف سياسي في حادثة اغتيال والدها، مؤكدة “على ضرورة التحقيق الشفاف والجاد للكشف عن الجاني”.
وأكدت أن “أقل ما يستحقه والدها هو حرص وشغف نحو تحقيق يكشف الحقيقة لتكون خطوة في طريق حماية هذا اليمن من الفتن والدم”.
وقُتل السياسي اليمني البارز محمد المتوكل، المقرب من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) الأحد الماضي، على يد مسلحين مجهولين، في صنعاء، حسب مصدر في عائلته.
ويطغى الاستقطاب السياسي بشكل كبير على وسائل الإعلام في اليمن، وخصوصاً المواقع الالكترونية، حيث تتبادل الأطراف تحميل بعضها البعض مسؤولية الانفلات الأمني وحوادث الاغتيالات في مختلف المحافظات.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. باسم الله ما شاء الله
    اللهم احفظهم من شر كل حاسد
    الحكمة يمانية والجمال يماني
    الله يحرس اليمن من المؤمرات والدسائس
    محبتي …

  2. ((( رحمكم الله ايها الشهيد )))
    وهذا والله القول من فكره ( بعد ان ذهب لبارئه )
    وهو حي وليس ميت !؟
    بل نحن الأموات .
    والمثل يقول :–
    اللذي خلف ، ما مات !
    عظم الله مصابكم والرحمة عليه وله ولكم ولنا اجمعين

    ((( وأكدت أن “أقل ما يستحقه والدها هو حرص وشغف نحو تحقيق يكشف الحقيقة لتكون خطوة في طريق حماية هذا اليمن من الفتن والدم”.)))
    هذا كلام يوزن ب الذهب .
    الله اكبر
    وعمره مضى بخدمة بلده والأوطان العربيه والثقافه العامه والسياسية والحقوقيه الحقه الخالصه اللتي تبتغي العز والكرامه والعدل والعدالة وألأمن والسلامه والتنميه الحقيقيه المستدامة والدولة المسالمه والمدنيه.
    ” وتعازي الحاره ًالخاصه
    /-لكم كأهل وابناء
    ولعموم الشعب اليمني والعربي والمسلم والحر.
    انا لله وانا اليه راجعون
    والبقاء لله
    والصبر والسلوان لأهله ولنا أجمعين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here