ابتكار ركبة صناعية تناسب العرب وتساعدهم على الجلوس

دبي – (د ب أ) – عرض منتدى دبي العالمي للسياحة العلاجية مفاصل صناعية للركبة تناسب المريض الخليجي والعربي.

وقال الدكتور سميح الطرابيشي، مدير عام مستشفى (برجيل دبي) للجراحات المتقدمة، إنه تم ابتكار مفصل صناعي للركبة يتناسب مع المريض في دول الشرق الأوسط ومنطقة الخليج، وأيضا ابتكار مفصل آخر يتناسب مع مرضى دول قارة اسيا، وذلك بالتعاون مع شركة أمريكية متخصصة.

وأوضح الطرابيشي، الذي تم تكريمه بجائزة (الانجازات) في المنتدى، أن هناك فروقات تشريحية بين مفاصل المرضى في المنطقة العربية والمرضى في أمريكا وأوروبا ومعظم دول العالم، أبرزها شكل غضروف المفصل وأبعاده.

وأشار الى أنه تم التوصل بشكل كامل الى ركبة صناعية للإنسان الشرق اوسطي، تراعي نمط حياته وتلاءم المفصل الاصطناعي وتساعده على الجلسات العربية، ما يؤدي الى زيادة عمر المفصل.

وقال الطرابيشي، وهو استشاري جراحة العظام وأحد مصممي المفصل الجديد، إنه تم استخدام المفصل في العمليات الجراحية وأثبت نجاحه مع المرضى العرب، وساعدهم على الجلسة العربية، وممارسة حياتهم الطبيعية وفق بيئة الشرق الاوسط.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. في الولهة الأولى ٱعتقدت أن هذا الإبتكار سيساعد الإنسان العربي على العمل و زيادة الحركة و ممارسة الرياضة قبل أن أنتبه بأنّه يسعى إلى مساعدة الإنسان العربي المُقعد على القعود بصفة دائمة و مريحة٠ سؤالي :لماذا تختلف مفاصل العرب عن غيرهم من البشر؟ ربّما من كثرة التمدد و الراحة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here