ابتسامة روحاني تهزم تهديدات نتنياهو بضرب ايران

عبد الباري عطوان

لم يخطر ببالي في اي يوم من الايام ان يقف بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل على منبر الجمعية العامة للامم المتحدة، ويخاطب قاعة شبه حالية، باستثناء بعض الوفود العربية التي اصيبت بخيبة امل كبرى من جراء التقارب الايراني الامريكي وباتت ترى في اسرائيل حليفا مستقبليا لمواجهة العدو الايراني المشترك.

في العام الماضي اعتلى نتنياهو المنبر نفسه، في قاعة مكتظة، انسحب منها بعض الوفود، ومن بينها الوفد الايراني، عارضا رسوماته الكارتونية عن المنشآت النووية الايرانية ومحددا الخط الاحمر الذي يجب ان لا تتجاوزه طهران، ومهددا بفتح ابواب جهنم الاسرائيلية والامريكية اذا فعلت ذلك.

نتنياهو لم يقنع الا القلة التي تريد ان تقتنع، وكان في اسوأ حالاته، ولكنه رغم كل ذلك لم يتخل عن غروره، واعرب عن استعداده لضرب طهران لوحده اذا لم تستجب لشروطه بالتخلي عن طموحاتها النووية كليا، وان توقف عمليات تخصيب اليورانيوم، وتسلم كل ما لديها من يورانيوم مخصب الى الامم المتحدة او وكالة الطاقة التابعة لها.

ايران لن تخضع لمثل هذه التهديدات، ووصفتها بانها سخيفة، ومعها كل الحق في ذلك، فاذا كانت، وبسبب ما تملكه من قوة قد ركعت (بتشديد الكاف) الولايات المتحدة الامريكية القوة الاعظم في التاريخ، واجبرت رئيسها على الحوار معها بعد ثلاثين عاما من القطيعة، فهل ستخاف من نتنياهو وامثاله؟

***

فليتفضل نتنياهو وينفذ تهديداته هذه، وليرسل طائراته لضرب ايران، وتدمير مفاعلاتها النووية، دون اي دعم من الولايات المتحدة التي تعيش حالة من الافلاس وخلافات حول الميزانية وسقف الديون مع الكونغرس حالت دون سفر رئيسها في جولته الآسيوية المقررة، وعليه اي نتنياهو ان يتحمل النتائج التي يمكن ان تترتب على هذا العدوان الاحمق.

اسرائيل خسرت جميع حروبها الاخيرة ضد العرب في السنوات الاربعين الماضية، خسرت حربها الاولى في لبنان وانسحبت مهزومة، ومن جانب واحد عام 2000 من جراء ضربات المقاومة، وخسرت حربها الثانية عام 2006 وللسبب نفسه، وخسرت حربيها في قطاع غزة الصغير المحاصر، ولم تحقق اي من اهدافها في جميع هذه الحروب، وابرزها القضاء على المقاومة، فهل يمكن ان تربح اي حرب على ايران الدولة الاقليمية العظمى التي تملك مئات الالآف من الصواريخ من كافة الاحجام والابعاد؟

انتهى الزمن الذي كانت تحسم فيه الغارات الجوية الاسرائيلية الحروب، وتجبر الدول على رفع راية الاستسلام مع القذيقة الاولى، مثلما انتهى زمن الغزوات الاستعمارية للدول مثلما حدث في ليبيا والعراق وافغانستان، فالحرب الحقيقة تبدأ بعد الاحتلال وليس اثناءه.

العالم، ومثلما رأينا اثناء متابعة جلسات الجميعة العامة الاخيرة ووقائعها، بات يصدق اكثر الرئيس الايراني حسن روحاني، ليس بسبب ابتسامة وهدوئه، وانما لانه يمثل دولة قوية، تتمسك بحقها الشرعي في الدفاع عن النفس في مواجهة اي عدوان، وتقيم علاقات وثيقة مع دول عظمى صاعدة مثل روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب افريقيا كسرت وتكسر الاحتكار الامريكي للقوتين العسكرية والاقتصادية.

***

عندما يصطف وزراء خارجية امريكا واوروبا في طابور طويل للقاء الرئيس روحاني، وعندما يرفض رئيسه لقاء يتمناه ويسعى اليه زعماء اكثر من مئتي دولة، مع الرئيس الامريكي باراك اوباما، بما فيهم زعماء عرب، فان هذه رسالة واضحة لنتنياهو ورهطة مفادها ان الزمن يتغير وبسرعة في غير صالحهم، وان الدور قادم عليهم درة تاج ترسانتهم العسكرية.

مؤسف ان يجد معظم العرب، انفسهم في دائرة القلق نفسها مع اسرائيل خوفا من القوة الايرانية الصاعدة، فقد كان على هؤلاء ان يبنوا قوتهم ويحصنوا اسوارهم ويوظفوا تريليوناتهم التوظيف الاسلم في هذا الاطار، ولكنهم لم يفعلوا ووضعوا كل بيضهم في سلة امريكا التي باعتهم بابخس الاثمان لايران وغيرها.

دمروا العراق باوامر امريكية لكي تتسلمه ايران لقمة سائغة، ويدمرون سورية ويفتتون وحدتها الجغرافية، ويطمسون هويتها العربية، وحولوا ويحولون ليبيا واليمن الى دولتين فاشلتين ويتقاتلون على كيفية تكرار السيناريو نفسه في مصر، حيث يدعمون الطرفين ضد بعضهما البعض، وبما يؤدي في نهاية المطاف الى حرب اهلية.

لم افاجأ شخصيا عندما اطلعت على الخريطة الجديدة للمنطقة التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” قبل يومين، وكيف قسمت السعودية الى اربع دول (نجد، الحجاز، الاحساء، عسير) وسورية الى ثلاث (سنية، علوية، كردية) وليبيا الى ثلاث (برقة، طرابلس، فزان) واليمن الى دولتين واحدة في الشمال واخرى في الجنوب، ولا ننسى العراق الذي تقسم الى ثلاث دول، واحدة للاكراد في الشمال وثانية للسنة في الوسط وثالثة للشيعة في الجنوب.

لم افاجأ لاننا كعرب لا نتعلم مطلقا من دروس التاريخ، ونقبل دائما ان نكون اداة في يد المستعمرين الغربيين ننفذ اوامرهم، ونعتمد على قوتهم، ونضع كل بيضنا في سلتهم، ولا نفكر مطلقا في بناء قوتنا الذاتية.

Print Friendly, PDF & Email

54 تعليقات

  1. السلام عليكم

    اخاف ان تكتشفون جميعا في نهايةالمطاف انه ليس هناك مشاكل بين اسرائيل وامريكا ويران وانهم على وجه الدقه اصدقاء اسرائيل خصوصا … برغم كل هذه الجعجعه اما امركا فتترنح وستسقط ولو كانت في اوج قوتها فلن تضرب ايران
    اما بخصوص ما تفضلت به بان ايران ركعت امريكا فان امريكا على افتراض انها تتمنا ضرب ايران فهي لم تركع بسبب ايران انما بسبب تدهور اقتصادها الذي تداعا بسبب ضربات المجاهدين

    واخيرا لن نفلح مادمنا نتكلم بمنطق العروبه فليس لنا عزه الا بما عز بيه اولنا

    تحياتي اخي عبدالباري

  2. علم من أعلام فلسطين مقال ومن كتبه يستحق التقدير

  3. مقال في منتهى الواقعية والجدية لكن للأسف نحن العرب هكذا نحن تعلمنا ألآ نتعلم من تجاربنا الفاشلة وتعلمنا أيضا أن نعتبر الشقيق والصديق عدو لكي لا يقفزقفزة النمور وأن نعتبر المحتل صديقا وأخ نتطبع معه وا أسفاه

  4. التوظيف الامثل لتريليونات العرب هو تسليمها لامريكا لانقاذها من الافلاس ولايدفعوها لتحسين المستوى المعيشي الى مواطنيهم

  5. احسنت استاذ عبد الباري , بصراحه مقالاتك تتكلم عن الواقع الحال ,, ونحن في الماضي كنا نتامل فيك هذه الروح القويه الصادقه , ونتامل ايضا ان تستمر على هذا النهج الذي يريده اغلب العرب ,, لان الانظمه العربيه والبتروليه منها اصبحت اداه بيد امريكا واليهود من اجل البقاء في سده الحكم ,, فكما تراهم يزرعون الطائفيه من جهة ويساندون الارهاب من جهة وياتمرون بامر الماسونيه من جهة اخرى ,, وهذه كله تمزيق للدين الاسلامي وتشويه صورته واضعاف الدول العربيه مثل العراق ومصر وسوريا التي حاربت اليهود ,, وما يجري عليها هو دين قديم لليهود تقوم باقتصاصه يد حكام العرب المفضوحين .,,, تحياتي

  6. نعم أسرائيل وأيران أصدقاء بدليل الحصار الخانق الذي كسر الأقتصاد وكسر الريال الأيراني وأصبح بل حضيض
    نعم أمريكا ساعدتت أيران على أحتلال العراق بدليل خروج الطائرات الأمريكية من مطارات السعودية وقصف بغداد وتمويل الحملة العسكرية على العراق وشنق صدام حسين السني خط الدفاع الاول للخليج نعم بدليل كان الملك السعودي يرقص رقصة السيف مع جورج بوش وصواريخ توماهوك تقصف العراق لا لأستحمار وأستغباء أيران فقط تعترف بأسرائيل ولها كل مفاتيح المنطقة ومع برنامجهها النووي لامشكلة يا أمة الجهل نحن نكفر في تويتر وفيس وأيرانيين يعملون بجهد دون كلل لرفع قيمة بلادهم نحن أمة جاهلة لاتقرأ التاريخ ولاتتعلم منه

  7. انت تحكي مع العرب يعني انا كامازيغي مسلم لست معنيا ام انك تقول لقد طمس العرب افريقيا وحولها إلى عرب فلا وجود لكم…ام ماذا يا سيد عطوان اتمنى من امثالك إن كنت مثقفا وواعيا وتقبل النصيحة ان تعوض مصطلحك كعرب بمسليمن والا فأنت ايضا اداة لخدمة الغرب والمستعمر …

  8. الاستاذ عطوان تحية طيبه,,, التهويل بقوة ايران وقدراتها العسكريه يذكرني بصدام وجيوشه التي عدت انذاك الرابعه على مستوى العالم ,نعلم جيدا كيف انهارت تلك القوات والجيوش كفقاعة صابون ,,,ويذكرني ايضا بلاتحاد اليوغسلافي كيف انهار واصبح اشلاء امام ضربات الناتو ورئيسه الذي مات في سجنه ,,, وهذا البلد يملك من السلاح والعتاد ما تملكه ايران اضاعاف مضاعفه..الولايات المتحده الامريكيه لا تريد النووي الايراني مثلما لم تكن تريد كيميائى صدام ,,انهم يريدون احتلال منابع الذهب الاسود شريان الحياة بلقوة العسكريه الغاشمه انه الطغيان الامريكي العملاق الصناعي والعسكري الذي لاينافسه ولايرقى اليه في هذا الكون احدا غير الله ,,,

  9. نعم انتصرت إيران والكل يعلم السبب. وخسر العرب كثيرآ والكل يعلم السبب. ما رأيكم إليها الأفاضل لو ان العرب وضعوا ايديهم بيد إيران الأسلاميه. هل يحق لكتابنا ومفكرينا ان ينادوا بذلك فهى جارتنا ومصلحتها هى مصلحتنا ام أننا منازلنا متمسكين بأمريكا وإسرائيل. هل يحق لنا ان ننادى بتقوية علاقتنا بالبلد الأسلامى المنتصر . أتمنا ان نفيق مما نحن فيه . ايران ممكن ان تكون داعم لنا. فهى ذات مواقف صلبه لم تبع مستقبلها للقوى الأجنبية كما فعل حكام العرب. أتمنى ان نفيق فماذالت الفرصة متوفرة. ولا أظن ان إيران سوف ترفض الطلب. فكروا جيدا والسلام.

  10. العرب مطالبون منذ قيام الكيان الصهيوني بحمايته قبل حماية انفسهم فاذا زال الكيان الصهيوني زالوا ، حينها قد تنهض شعوبهم من جديد.

  11. And how the Syrian government ? Are they building the country ?who is
    . Why can’t see what the Syrian Gorverment doing to it’s own people ?destorying Syria with Airplanes which never used against Isreal

  12. والله لو سمع العرب كلامك قبل غزو العراق لفهو وادركو الحقيقة لاكن لا عقل ولا سمع لمن تنادي
    اة اة اة ياعطون متى يكون لديناء يولة عربية يديرها عقل وفكر مثلك
    لو عندنا زعيم مثكلك لكنا حكمناء العالم

  13. يعجبني في عبدالباري انه عندم يحلل قضيه فأنه يحللها سياسيا بعيدا عن خلفيته العقائدية او الفكريه. لذا نجد ان اكثر مقالته واقعيه.

  14. والله يا أستاذ عبد الباري صرت أخجل من عروبتي وإنتمائي للباديه كبدوي يعيش في مرج (( سهل )) ابن عامر التي لطالما تغنيت بها !!!! الله يخزيكوا يهالبعيدين دول الخليج اهل الكروش والشاذين جنسياً زي ما خَزَتونا …. موهُم شاطرين غير بصبغ لِحاهُم باللون الأسود !!!! ليش ولا مره شُفت زعيم أجنبي يصبغ لحيته غير ما شاء الله حكام الخليج ؟؟؟ شوف زعماء ايران بما فيهم خاتمي ترتسم على وجوههم الرجولة ويعيشون عيشه بمنتهى التواضع والبساطة ، عارف يا أستاذ عبد الباري ؟؟ فوالله من هذا المجتمع فقط سيُغزى الفضاء وسترى بعبقريتهم سيكتشفون قبل الأمريكان حياه على كوكبٍ ما لأنهم قوم بس مسّكهم طَرَف خيط !!!! عندما كنت حتى سن دون الثالثة والعشرون اعتقد بان الشيعة كفار وكل هذا للأسف حسب تصريحات شيوخنا في المساجد لحتى أن اكتشفت العكس تماماً ..، فوالله نحن السنه الذين انحرفنا عن مبادئنا وديننا وأصبحنا نكفّر بالشيعي والعلوي والمسيحي .. بالله عليك شاهد مره واحده سيره حياه الخوميني وسترى بأي بيت كان يسكن ، والله بيت يا دوووووووب ثلاثه غرف ، أتعلم غرفه استقبال زعماء العالم التى استقبلهم بها كزعيم الاتحاد السوڤيتي سابقاً ؟؟؟ والله كرسي قديم ككرسي حياه جدي الله يرحمو !!!!! أتعلم يا عزيزي عن ملوك وأمراء الخليج كيف قصورهم ؟؟؟ ولك شبعوا (( الله لا يشبعهم )) من الذهب والماس حتى أدى بهم بان صاروا يبنوا قصورا في أعماق البحر يا سيدي حتى مفتي السعوديه يعيش في قصر مرصعة أثاثه بالذهب هذا الأحول !!!! أتعلم اول مره شفت فيها احمدي نجاد بالتلفاز ظننته من لباسه إنسان أمّي حتى أتى للبنان وحسب اللافتات عرفت بانه دكتور ؟؟؟ شوف الشيخ حسن نصر الله كيف يعيش وكيف يخاف ربه ،، كل حياتنا وحنا نحكي على الشيعه زواج النكاح زواج النكاح ، أي جنّنونا بزواج النكاح حتى ظهرنا على حقيقتنا بنكاح الجهاد وزواج المسيار ولك عنّا السنه بتشوف الدكتور بتحكي معو بجاوبك من مؤخرتو ….. علينا قول الحقيقة الشيعة مواقفهم اشرف منا وإذا غلطت فسامحني يا رب الكون وإذا ما غلطت يا ربي اخفس قوم سعود وموزه وآل ثاني والصباح وآل خليفه لحتى هذا المنڤولي ملك الأردن اللا هاشمي لعنه الله عليهم

  15. السلام عليكم
    فأنا من أشد المعجبين بالأستاذ عبد الباري ولكن الإعجاب
    لا يعني عدم التقاطع في رؤى وأفكار معينة وهنا اتقاطع مع الكاتب بنقطتين الاولى انه لا زال يتحدث عن حزب اللات على انه مقاومة وقد بانت سرائره في يوريا ووقوفه مع نظام القتل هناك ، والثانية في حديثه عن سوريا وكأنها دولة ممانعة ًوكانا يعلم انها تواقة للسلم مع الصهاينة وان أسلحتها وجهت لصدور الشعب بمباركة ومساندة إيرانية لذلك يجب على كتابنا العزيز تبيين هذه الأمور لتكون جلية

  16. اخي عبدالباري ماتفتأ تذكر أمة العرب أمة العرب خلص احنا شربنا القهوة المرة بعزها وكسرنا الفنجان يعني أمة تقودهاقطر وأل سعودهل لها مستقبل أمة سوريا والعراق ومصرتتقاذفها الحروب والمشاكل لاخيرفيهااااااا

  17. تحلبل رائع وسرد للاحداث التاريخية التي مرت بها المنطقة والي اليوم واستخلاص للنتائج والعبر من وقئع الحروب والاحداث التي شغلت العلم

  18. سبب الحقد الخليجي لايران وحلفاء ايران هو الطائفيه فقط لا غير ابدا لايوجد عذر الا الطائفيه ولاننسى ان ايران هي اول دوله شيعيه بالعصر الحديث وبهذه القوه والحنكه وحسن التدبير والمقاومه للدول المستكبره بعكس الدول السنيه الاخرى سواء دول الخليج ام غيرها من الدول العربيه فكلهم سواسيه الا ان دول الخليج وشعوب دول الخليج اكثر حقدا وغباءا وسذاجة وطائفية من باقي العرب ولاننسى حزب الله بقوته وعزته وشموخه فهذا يعزز موقع الصداره للشيعه بالمنطقه والعالم رغم اقليتهم وهذا ما يغيض دول الخليج اللتي تستكثر الحكم على الشيعه رغم انهم منذ 1400 عام والحكم بيدهم وايران خلال 34 سنه وهاهي تصارع العالم دون خوف او وجل ومشاريعها ناجحه بعكس الدول العربيه سياساتها خائبه ماعدا تصدير الطائفيه والقتل والارهاب لدول العالم,فهل من معتبر

  19. المتعلمين هم مصيبة الشعوب العربيه وعلى رأسهم الاعلامين وعلماء الدين لانهم مع السلطه ومن يدفع

  20. تحياتي لك ياأستاذ عبدالبارى
    تحليل ومقال رائع بإمتياز وشكرا

  21. عندما تعرف قواعد اي لعبة تحاول ان تلعبها بشكل صحيح . حزب اللة في لبنان راقب اسلوب عمل الاجهزة الأمنية ولعسكرية الأسرائيلية لفترات طويلة في الداخل ولخارج وستطاع ارباكها ولم تستطع هزيمتة كما الحقت هزيمة الجيوش العربية . وايران تعلمت خلال الحصار المفروض عليها لفترة طويلة كيف تراوغ وتناور لفك عزلتها .ولأنظمة العربية لم تتعلم شئ من الحاضر ولماض بل زادت بة جهلا وحتى افرغت جام غضبها على مواطنهااعتقال و قتلا وتدميرا . يبقى لنا ان نعرف حجمنا الحقيقي بين هذة الدول التي تعرف لغة القوة فقط ولاترهبها منابرنا .

  22. كلام في غاية الدقة و الوصف الحقيقي للحدث هذا ما يحدث بوضوح وأقدر ذكرك ان الحرب الحقيقية تبدأ بعد الاحتلال و ليس أثناؤه وهذا ما يسعى له الغرب في استراتيجية التقسيم بأموال عربية

  23. ایرانی وافتخرررررررررررررررررررررررر عاشت ایران واللهی رافعین الراس بی کلشی فیکون الجمال والذکاء والدقه واحترام النساء والدیمقراطیه والتکنولوجیا بعشق ایراااااان

  24. المصالح هي من تحرك رؤساء الدول من اجل شعوبها و ليس الدين و المذهب و لذلك جل الحكام العرب مصالحهم شخصيه و ليست مصالح بلدانهم

  25. نحن اكثر ما نشكر هو صحوتك الأخيرة العربية طبعا بكل سرور اصبح واضح تراجعك عن خطك السابق. نشكر عودتك ياهلا وسهلا بك

  26. إيران تعرق من أين تأكل الكتف إيرن صممت ان تكون أقوى دولة إقليمية بعد حربها مع صدام وأيضا تستغل تضاربات السياسية والشخصية بين الحكام السنية وهده هي القوة التي جعلت إيران أن تتجه لتقوية ترستنتها الدفاعية والهجومية بنسبة للوقت لإيران مناسب لضعف الإدارة الإمريكية من جراء الحروب التي قسمت ضهرها
    إسرائيل بدات تشعر بالخطر الإيراني مع مايقع في منطقة السورية وإستغلالها احسن إستغبلال إيران أعطية لها صدام والعراق على طبق من ذهب من طرف دول الخليج والان دول الخليج أعطت لإيران الشام على طبق من فظة بخلق نزاع راديكالي متشدد وهدا سيبدل نظرة الإمريكان إتجاه إيران وسيعملون على جس النبظ والحرب التخابر والتجسس في أبو ظبي بالإمارات إيران سياستها تتماشا مع عصرها لها حدود مع أفغانستان ومع توركيا والعراق وروسيا البلد الدي خلق محور إستراتجي للمنطقة لحنكته السياسية

  27. اعراب الخليج و ممالك الموز امامهم امران احلاهما مر. .. اما:
    اولا التشيع و تطهير ما تبقي من السنة.
    ثانيا التهود و محاربة المسلمين.
    لكن المضحك المبكي ان حجة الطائفية قد سقطت فما بال الارواح اللتي زهقت و الرؤوس اللتي قطعت من يتحمل وزرها؟

  28. في الحقيقة تحليل عميق ودقيق اشكرك عليه استاذ عبد الباري ولكن موقفكم من سوريا به مواربة تحمله المسؤولية تارة وتارة اخرى تحمل الاطراف الاخرى

  29. لماذا هذا الخوف من إيران لا اعرف هل لأنها شيعة وهذا سبب غير مقنع لان كل دول الخليج كانت لها جيده مع إيران الشاه أم لأنها ضد امريكا وهذا ايضن غير مقنع لأن ما حدث مع امريكا في الأمم المتحدة
    لا يرضي دول الخليج وإسرائيل إذن انا ﻻ أفهم ولا أجد سبب لهذة العداوة إلا احقاد الجاهلية

  30. هذا كله واضح ومعلوم للقاصي والداني وكفانا تحليلات …ماهي الحلول بعد كل هذا التغريط الشعوب قالت كلمتها ونزلت الشارع واعطت من دمائها بقي دوركم ايها الثقفين والعلماء واصحب النفوذ

  31. إن اليهود يظلون جبناء مهما طال الزمن و لا يقاتلون إلا من وراء الحصون ولكن للأسف أثبت العرب أنهم أكثر جبنا منهم. إن مقتل جندي واحد منهم (اليهود) من صواريخ المقاومة الفلسطينية قد يجعلهم يستسلمون رغما عنهم. فما بالك إذا قاتلوا إيران ؟

  32. اجمل عبارة اعجبتنى وانا اقرا المقال ما قاله الصحفى عبد البارى عطوان “ان الحرب الحقيقية تبدا بعد الاحتلال وليس اثناءه”
    اما انانية العرب فى علاقاتهم فهى التى ادت بهم الى هدا المصير المخزى للاسف
    اما العبرة من التاريخ فهده للدين لا تزال ضمائرهم حية وليس نحن.

  33. يا سيد عبد الباري، أتعتقد أن الخرفان و العجول العربية ستتحرك يوما لأجل قضية عربية ؟؟؟؟ بلدان البترودولار التي وضعت بيضها و بترولها و دولارها في سلة أمريكا لا تملك من الأمر شيئا، أولائك الزعماء اللذين صنعتهم الولايات المتحدة كما صنعت إسرائيل، ليسوا إلا ولاة و عمالا لها.

  34. اخي عبد الباري ومتى رأيت او سوف ترى ان الانظمه العربيه خاصه والاسلاميه عامه إلا القليل منهم فكر تفكير جدي لاصلاح بلده اجتماعيآ او اقتصاديآ او تحرر ذاتي !!! الكل يبحث عن نفسه وعن الكرسي اللذي جالس عليه فقط! ام الايرانيين فرؤسائهم يبحثون عن وطن وكيف يبقى ويزدهر في جميع المجالات وهذا التاريخ بين يديك ؟ الدول العربيه ازاله كل معالمها الحضاريه القديمه اي تراثها! وكأنها بنيت في هذا العهد! لاتريد اي شئ من الماضي الاسلامي او العربي بحجج واهيه لذالك تريد ان تكون تابعه للاخرين وليس لوطنها!! وعليك الاستنتاج?

  35. قلت سابقا واكرر ان العرب حصدو الكثير من العبر ولكنهم لايريدون الاعتبار .وهذا ما سيبقينى تابعين مالم نترك كعرب عروبيين الدماء والانتماء غير ابهين بما يرتئيه بعض حكام مملكات الموز والبترودولار

  36. اعتمدت ايران مند سقوط الشاه الي بناء دولة قوية لاتزول بزوال الرجال,حقيقة هم اكثر ديمقراطية من العرب.حين تشاهد رئيس كاحمدي نجاد وهوراكب الحافلة راجع الي الجامعة لتدريس,تبقي تتساءل كيف الايراني اكثر ديمقراطية من العربي الدي يتشبث بالكرسي الرءاسي له وابنه ….الخ كان الدولة ملك لابيه وليست للشعب. تعاست العرب اسبابها الكرسي وخير مثال لو كان التداول علي السلطة لما كان هدا الدمار في ليبيا وسوريا ومصر واليمن والبقية تاتي…. ديموقراتية الفرس هي سر احترام الغرب لهم.هم جادين ونحن في اللعب ابطال.هاهي ايران اليوم قوتها العسكرية ترهب الغرب وامريكا.ايران استفادت من حروبها والعرب استفادو من صيد الصقور والحبار في صحرائنا الشاسعة.حتي اصبحوا يحلمون ويقولون(شطحيني يامزيكا اتركونا نحلم بامريكا)

  37. وسينجح نتنياهو النووي في ابتزازه بمال لاستمرار تطوير صاروخ حيتس 3 الذي يعدونه لمواجهة صاروخ شهاب الإيراني، على الرغم من التقليص المالي في ميزانية البنتاغون، وسينجح أيضاً في الحصول على مساعدات عسكرية نوعية، وفي الحصول على وعود ومكاسب أخرى، فتلك طريقة معهودة وأسلوب يهودي مجرب ونتيجة تصل إليها إسرائيل كلما حدث حدث ما تراه ملائماً للابتزاز.. وقد أعدت تل أبيب من أجل ذلك ملفات قديمة جديدة، منها إثارة موضوع الجاسوس الإيراني “الطازج” علي منصوري الذي اتهم بأنه سيعمل فيما سيعمل عليه تدمير السفارة الأميركية في تل أبيب.؟! وفي جعبة نتنياهو النووي أشياء مهمة يلوح بها للرئيس أوباما ليثنيه عن مقاربة روحاني منها ما أشارت إليه الصحف الإسرائيلية خلال اليومين الآخيرين من قلق بعض دول الخليج العربي من التقارب الأميركي ـ الإيراني، وهناك النفط والقواعد والمال والعلاقات التاريخية الحميمة؟! ونتنياهو يلوح بتحالفات وتقارب مع دول وقوى عربية يبقي شعلة العداء متقدة بين عرب وإيرانيين تحت ذرائع شتى، ولا يستثنى من تلك الذرائع اللعب على وتر الفتنة السنية الشيعية التي تتأجج نارها اليوم في أنحاء من العراق الشقيق وتكلفه مئات الضحايا.. فهل تراه ينجح يا ترى؟

  38. تحليل في محله من الاستاذ عبدالباري عطوان وهذا ان دل على شىء انما يدل على خبراته المتراكمة وقراءته للاحداث ونظرته الثاقبه لقد استفاد من خبراتة وقراءته المتعمقة للاوضاع ومدى المامه بالتاريخ اولا باول فله كل التقدير

  39. الى متى نخلط بين العرب و انظمة الحكم العربية. لا علاقة بين هذه و تلك الا علاقة تنافر و تربص. اما عن ندائك المقصود به الانظمة العربية للتعلم من دروس التاريخ فاقول قد اسمعت لو ناديت وطنيا و لكن لا وطبية فيمن تنادي

  40. أحسنت اخي الكاتب على هذا المقال الجميل نعم ١٠٠٠ مره ايران الاسلامية انتصرت وكسبت المعركة بكل جدارة لانها دولة قوية وعظمه يهاب ويخاف منها الجميع ويحسب لها الف حساب أوقف احتراما واعتزازا الى ايران التي كل يوم تعلمنا دروس في السياسة والحنكة والقوة الهائلة العسكرية البشرية والترسانة العسكرية ونحن العرب نتعلم كيف يقتل بعضنا البعض حتى نزيل ونمحى عن الخريطة

  41. كفيت ووفيت على الاقل عندما نقرا مقالاتك نستريح قليلا ونقول انه هناك عرب يعرفون اللعبة جيدا لكن ما باليد حيلة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here