إيهود باراك يدرس العودة إلى الحياة السياسية في إسرائيل

القدس المحتلة/ سعيد عموري/ الأناضول: يدرس رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، العودة إلى الحياة السياسية، وإمكانية إنشاء تكتل سياسي لخوض الانتخابات المقبلة في أيلول/ سبتمبر، بحسب إعلام عبري.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي (رسمية)؛ أن باراك يحاول ضم وزيرة العدل السابقة تسيبي ليفني، ووزراء وجنرالات عسكريين وإعلاميين سابقين.

ومن المفترض أن يضم التكتل الجديد- إذا تم تشكيله- حزب العمل (وسط يسار)، بحسب المصدر ذاته.

وأشارت الهيئة أن باراك التقى نائب رئيس الأركان السابق، اللواء يائير جولان، وناقشا التعاون في إطار سياسي جديد.

ونقلت الهيئة عن مصادر مقربة من باراك قولها، إن “هذه الكتلة لديها فرصة حقيقية للفوز بالانتخابات المقبلة في حال تشكلها”.

وترأس ايهود باراك الحكومة الإسرائيلية بين عاميّ 1999 و2001، كما تزعم حزب العمل بين عاميّ 2009 و2013.

وكانت الانتخابات الأخيرة جرت في إبريل/ نيسان الماضي، وجرى تكليف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة حينها، لكنه فشل في ذلك، وأعلن حل الكنيست (البرلمان) والعودة إلى الانتخابات.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. سعيد الجعشني اريد السلام في كل مكان وزمان
    الي إيران وأمريكا والعالم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here