إيقاف توزيع الصحف الورقية في بعض مناطق السعودية انخفاض عدد القراء والمشتركين في نقاط البيع

الرياض- (د ب أ): كشف مدير عام الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع السعودية عبدالعزيز السحلي، عن الأسباب الرئيسية لإيقاف توزيع الصحف الورقية في بعض مناطق المملكة.

وحدد السحلي في بيان له مساء الاثنين “تلك الأسباب في انخفاض عدد القراء والمشتركين في نقاط البيع، بالإضافة إلى انخفاض اشتراكات القطاعات الحكومية والأفراد”، مؤكداً “استحالة استمرار عملية التوزيع في تلك المناطق”.

وقال السحلي “المصاريف في إحدى المدن 10 آلاف ريال للخط الواحد، ودخل هذا الخط 911 خلال الشهر، مستحيل الاستمرار، نحتاج لإعادة هيكلة الخطوط والشركة بما يتناسب مع وضع الصحف حالياً”.

ووجَّهت شركة وطنية للتوزيع في السعودية خطاباً إلى مسؤولي المؤسسات الصحفية، تُخبرهم فيه بإيقاف توزيع الصحف الورقية في بعض مناطق المملكة ومحافظاتها، من بينها العاصمة الرياض وجدة وأبها والقصيم وعرعر والجوف وحفر الباطن.

وأوضحت الشركة في خطابها “أن التوزيع سيُوقف في بعض المناطق، بسبب ارتفاع التكاليف وانخفاض الإيرادات، وعدم تحمُّل المؤسسات الصحفية لتكاليف تشغيل هذه الفروع”.

وبينت الشركة أن “إيقاف توزيع الصحف الورقية في هذه المناطق سيتم بدءاً من تموز/ يوليو الجاري”. وتسببت التقنية الحديثة في عدم الإقبال على شراء الصحف الورقية اليومية في العالم.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. في الحقيقة، من الطبيعي أن ينخفض عدد قراء الصحف السعودية. فالجرائد في بلاد الحرمين لا تمت للصحافة بصلة، وإنما هي منشورات حكومية بغطاء صحافي.

  2. يمكن لو نشرتم أخبار تستحق القراءة أنه يزيد عدد القراء …. أما التطبيل و التهليل لفلان و علان فالناس ملت منه … الى جانب أنه يصم الآذان في الإذاعات و لا يتوقف في التلفزة …. مهازل الإعلام العربي شيء تعودنا عليه!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here