إيطاليا.. جينتيلوني يقدم استقالة تمهيداً لبدء مشاورات تشكيل حكومة جديدة

 

روما / محمود الكيلاني / الأناضول: أعلنت رئاسة الجمهورية الإيطالية، مساء السبت، استقالة رئيس الحكومة باولو جينتيلوني، تمهيداً للمشاورات الرامية إلى تشكيل حكومة جديدة.

يأتي ذلك عقب انتخاب مجلسا البرلمان (النواب والشيوخ)، رئيسين جديدين في أول اجتماع لأعضاء المجلسين بعد الانتخابات التشريعية التي جرت في 4 مارس/آذار الجاري.

وقالت الرئاسة، في بيان، إن “الرئيس سيرجو ماتاريللا استقبل جنتيلوني في قصر كويريناله الرئاسي، وأجرى معه محادثات تمخضت عن تقديمه استقالة الحكومة التي يرأسها”.

ودعا رئيس الجمهورية ماتاريللا، رئيس الوزراء المستقيل، للبقاء في منصبه لتصريف الشؤون الاعتيادية، حسب البيان.

وحسب الدستور الإيطالي، سيبدأ رئيس الجمهورية اعتباراً من الإثنين المقبل، المشاورات الرامية إلى اختيار شخصية لتكليفها بتشكيل حكومة جديدة.

ومن المتوقع أن تكون عملية تشكيل الحكومة شائكة، وقد تطول أسابيع بسبب عدم وصول أي لائحة إلى عتبة الأربعين في المائة المطلوبة، التي قد تفتح السبيل أمام خيارين؛ الأول تشكيل ائتلاف موسع من الفائزين، أو إعادة الانتخابات.

وتولّى جينتيلوني الذي ينتمي للحزب الديمقراطي (يسار وسط) رئاسة الحكومة الـ64، منذ بدء العهد الجمهوري في 12 ديسمبر/كانون الأول 2016، بعد أيام من استقالة حكومة ماتيو رينزي. 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here