إيطاليا تنهي مغامرة بولندا وتصعد لدور الثمانية بكأس العالم للشباب

 

جدينيا (بولندا) – (د ب أ)- بات المنتخب الإيطالي أول المتأهلين لدور الثمانية ببطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم (تحت 20 عاما) المقامة حاليا في بولندا، وذلك عقب فوزه 1 / صفر على نظيره البولندي اليوم الأحد في دور الستة عشر للمسابقة.

ويدين المنتخب الإيطالي بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه أندريا بينامونتي، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 38 من ركلة جزاء.

وضرب منتخب إيطاليا موعدا في دور الثمانية بالبطولة، مع الفائز من مباراة الأرجنتين ومالي، التي ستجرى بعد غد الثلاثاء.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل من كلا المنتخبين خلال الدقائق العشر الأولى، قبل أن يطلق البولندي مارسيل زيلا التسديدة الأولى في المباراة، عندما صوب من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

اكتسب المنتخب البولندي الثقة بمرور الوقت، حيث سدد أدريان ستانليفيسكي من خارج المنطقة، في الدقيقة 12، غير أن الكرة ذهبت إلى أحضان أليساندرو بليزاري، حارس مرمى إيطاليا.

استشعر منتخب إيطاليا الحرج، وبدأ في تشديد هجماته على المرمى البولندي، ولكنها افتقدت للمسة الأخيرة.

وشهدت الدقيقة 29 أخطر فرصة للمنتخب الإيطالي، عندما تهيأت الكرة أمام أندريا بينامونتي، الذي سدد دون مضايقة من أحد، من على حدود المنطقة، ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بسنتيمترات.

وجاءت الدقيقة 37 لتشهد حصول منتخب إيطاليا على ركلة جزاء، بعدما لمست الكرة يد دومينيك سوتشيك داخل منطقة جزاء فريقه، حيث لجأ حكم المباراة لتقنية حكم الفيديو المساعد (فار)، التي أشارت بصحة حصول المنتخب الأزرق على الركلة.

ونفذ بينامونتي الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة بهدوء داخل المرمى، مسجلا الهدف الأول لإيطاليا في الدقيقة .39

حاول لاعبو إيطاليا استغلال حالة الارتباك التي طغت على أداء المنتخب البولندي، وتلقي جيانلوكا سكاماكا تمريرة عرضية من جهة اليمين في الدقيقة 44، ليهيأ الكرة لنفسه ولكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى.

وبعد مرور دقيقة واحدة، سدد بينامونتي من على حدود المنطقة، لتصطدم الكرة في الدفاع وتخرج لركنية لم تسفر عن شيء، وينتهي الشوط الأول بتقدم إيطاليا بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من بولندا بحثا عن هدف التعادل، فيما حاولت إيطاليا استخدام سلاح الهجمات المرتدة واستغلال المساحات الخالية في دفاع أصحاب الأرض.

وقاد بينامونتي هجمة عنترية لإيطاليا في الدقيقة 47، حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يسدد من داخل المنطقة، لترتطم الكرة في المدافعين وتصل سهلة إلى رادوسلاف مايسكي، حارس مرمى منتخب بولندا.

وأضاع زيلا فرصة مؤكدة للتعادل في الدقيقة 51، عندما تلقى تمريرة خاطئة من دفاع إيطاليا، لتصله الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى، لكنه سدد برعونة في قدم بليتزاري، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

هدأ إيقاع المباراة تماما، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل سيطرة متبادلة على الكرة من كلا المنتخبين، قبل أن يفاجيء مايكل شكوراش الجميع، بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 72، حيث وضع الكرة على يمين بليتزاري، الذي أبعدها باقتدار عن مرماه.

وواصل شكوراش تحركاته المزعجة للدفاع الإيطالي، حيث أطلق تصويبة مماثلة في الدقيقة 75، غير أن بليتزاري حافظ على تألقه وكان لها بالمرصاد.

وفي ظل تشديد المنتخب البولندي لهجماته، أضاع بينامونتي فرصة مؤكدة لإيطاليا في الدقيقة 78، بعدما تلقى تمريرة أمامية ليجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه وضع الكرة بغرابة في جسد الحارس البولندي، الذي خرج من مرماه لملاقاته.

وأهدر أدريان بينيدزاك فرصة أخرى لبولندا في الدقيقة 87، عندما تابع تمريرة عرضية من جهة اليسار ليسدد ضربة رأس أخطأت المرمى، قبل أن يضيع دومينيك ستيتشيك فرصة محققة للتعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، عندما تهيأت الكرة أمامه وهو على بعد خطوات من المرمى لكنه سدد دون تركيز في جسد بليتزاري، ليطلق بعدها مباشرة حكم المباراة صافرة النهاية معلنا تأهل إيطاليا لدور الثمانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here