إيطاليا تحقق في وفاة غامضة لعارضة أزياء مغربية حضرت حفلات “بونجا بونجا” الجنسية لبرلسكوني.. وصحيفة تتحدث عن تسممها بمواد مشعة

 

روما ـ وكالات: أفادت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية نقلا عن معلومات التحقيق الأولية، بأن وفاة الموديل المغربية الأصل إيمان فاضل جاءت نتيجة تسممها بمزيج من المواد المشعة.

من جانبها، ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” أنه بين تلك المواد المشعة تم العثور على مادة كوبالت، ودفعت هذه الاكتشافات بعض وسائل الإعلام للبحث عن أوجه التشابه في هذه القضية وقضية تسميم ضابط المخابرات الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو في لندن عام 2006.

وتوفيت فاضل في 1 مارس بعد قضائها حوالي شهر في مستشفى إيطالي دون أن يتمكن الأطباء من تحديد سبب مرضها، لكنهم رجحوا فرضية تسميمها، وهي ذات الفرضية التي تحدثت عنها فضيل أيضا.

وبناء على هذه الشبهات، فتحت السلطات تحقيقا في ملابسات وفاة المرأة التي أدلت بشهادتها أمام القضاء عام 2012 أثناء محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك سيلفيو برلسكوني بتهم تضمنت ممارسة الجنس مع قاصرات مقابل المال.

في عام 2013 ، حُكم على برلسكوني بالسجن لمدة سبع سنوات لممارسة الجنس مع عاهرة قاصرة. بعد مرور عام ، تمكن المحامون من إلغاء الحكم، لكن المدعي العام بدأ تحقيقًا جديدًا وسط اتهامات موجهة لبرلسكوني برشوة الشهود الرئيسيين.

كان يفترض أن تدلي فاضل بشهادة حول حقيقة دفع برلوسكوني مبالغ كبيرة لشراء صمت الفتيات اللواتي كنّ يعملن في حفلاته في فيلته بالقرب من ميلانو. وفقا للمحققين، فقد أنفق برلسكوني 10 ملايين يورو لهذا الغرض.

ولم يتم إلاعلان عن وفاتها سوى الجمعة.

ولم يتم اتهام إيمان بتلقي رشا، وذكرت صحف إيطالية أنها كانت تكتب كتابا عن تجاربها وأن قضاة التحقيق حصلوا على نسخة من نصه عقب وفاتها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here