إيزيديو العراق يشيعون أميرهم إلى مثواه الأخير بمعبد في دهوك

العراق/ سرهاد شاكر/ الأناضول – شيّع الإيزيديون في معبدهم لالش (جنوب غربي محافظة دهوك شمالي العراق)، جثمان أميرهم مير تحسين بك ، الذي توفي في ألمانيا عن عمر ناهز 86 عاما.
وأفاد مراسل الأناضول، أن آلاف الرجال والنساء من الإيزيديين، رافقوا نعش الأمير المغطى بالورود، وشاركوا مراسم تشييع جثمان أميرهم في فناء منزله بقضاء شيخان (تتبع دهوك) بناءً على وصيته.
وجرت الثلاثاء، مراسم استقبال جثمان مير تحسين بك، الذي توفي في 28 يناير/كانون الثاني المنصرم، بمدينة هانوفر الألمانية، في مطار أربيل الدولي، بحضور رئيس حكومة إقليم الشمال ناجيرفان بارزاني.
والأمير تحسين سعيد علي بك، أمير الإيزيديين في إقليم شمال العراق والعالم، ولد في 1933 بقرية باعدرى، التابعة لقضاء شيخان، شمال مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، وتم تنصيبه أميرا للإيزيديين منذ 1944.
والإيزيديون مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل، ومنطقة جبال سنجار في دهوك ونينوى، شمالي العراق، فيما تعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا.
ويقول الإيزيديون، إن ديانتهم تعود إلى آلاف السنين ، وأنها انبثقت من الديانة البابلية القديمة في بلاد ما بين النهرين، في حين يرى آخرون أن ديانتهم خليط من ديانات قديمة عدة مثل الزرادشتية والمانوية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here