إيران: سنواصل التعاون مع تركيا خلال الفترة المقبلة وتشكيل واشنطن “مجموعة عمل إيران” من أجل تطبيق عقوباتها على طهران تتعارض مع القوانين الدولية

إيران/ الأناضول – أعلنت الخارجية الإيراينة أن التعاون بين تركيا وإيران سيتواصل خلال الفترة المقبلة كما في السابق.
جاء ذلك على لسان الناطق باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين، في مبنى الوزارة في العاصمة طهران.
وبيّن أن إيران تتبع سياسة واضحة جداً حيال تركيا، وأن علاقات التعاون بين البلدين وصلت إلى مستويات جيدة، وأن ذلك سيستمر على المنوال نفسه خلال الفترة المقبلة.
وحول العقوبات الأمريكية التي فرضت على بعض الصادرات التركية، قال بهرام  أنا واثق من أن الشعب التركي سيتغلب على المشاكل التي يواجهها .
وأكد أن تشكيل الولايات المتحدة الأمريكية  مجموعة عمل إيران من أجل تطبيق عقوبات واشنطن على طهران تتعارض مع القوانين الدولية.
ولفت إلى أن القمة الثلاثية بين تركيا وروسيا وإيران حول سوريا ستعقد الشهر المقبل في العاصمة طهران، واصفاً القمة بـ المهمة  .
وأكد أن الاستعدادات متواصلة للتحضير لاجتماعات القمة، وأنه تم إجراء لقاءات بين الأطراف حول المواضيع بخصوص القمة.
ونفى متحدث الخارجية الإيرانية الأنباء التي تفيذ بوجود مفاوضات بين إيران والمملكة العربية السعودية.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. الضباع لا تفرق بين بحثها هن “فريسة داخل نطاق الغابة” أو “بين اغصان الحقول والمزارع” لذلك يتعين توجيه فوهات مدافع نحو حدود الغابة ؛ متى تجاوزتها الضباع أصبح اسقاطها محتما

  2. من الواضح أن أمريكا تحاول فعل المستحيل مع حلفاء دولتين خليجيتين معروفين للجميع لضرب الاقتصاديات الرئيسية لبلدان طريق الحرير الجديد البحري والبرى المدعوم من الصين وتلك الدول هي روسيا وايران وتركيا الان وسبق ان تم تدمير العراق واليمن والصومال وهى دول رئيسية في طريق الحرير حيث اليمن والصومال يشرفان على طريق الحرير البحري والعراق من الدول المهمة بطريق الحرير البرى ويتم أضعاف اقتصاد السودان حتى تنعدم فائدة السودان في دعم طريق الحرير البحري مع الصومال واليمن وهذا يفسر محاولة دولة الأمارات الاستيلاء على جزيرة سقطرى باليمن في المحيط الهندي بإيعاز من أمريكا لأنها تشرف على الممر الاستراتيجي البحري ومحاولة الاستيلاء على ميناء هرجيسة بدولة أرض الصومال الغير معترف بها دوليا ومع اتفاقية دول بحر قزوين تكون الدول الرئيسية بطريق الحرير البرى قد وضعت أخر عقبة في الطريق أمام أقامه طريق الحرير البرى مرورا بدول بحر قزوين الى تركيا ومنه الى شرق وغرب أوروبا طريق الحرير البرى والبحري سوف يجلب الخير لدول الطريق وخصوصا دول الممرات مثل مصر (قناة السويس) اليمن (مضيق باب المندب أقامه قاعدة بحرية لدعم أسطول النقل البحري القادم من الهند والصين وباكستان والطريق البرى سوف يمر في أراضي الصين ودول مثل روسيا منغوليا وطاجيكستان وأوزباكستان وأيران وتركيا حتى دول شرق أوروبا ويوجد طريق بحرى جديد من الصين عبر حدود روسيا الشمالية عبر البحر المتجمد الشمالي عندما يذوب الجليد في السنوات القادمة وسوف يدعم هذا الخط دول شمال وغرب أوروبا .
    أمريكا تفعل المستحيل لتدمير دول طريق الحرير الجديد البرى والبحري لان تلك المشاريع سوف تقضى نهائيا على هيمنة أمريكا الاقتصادية على العالم خلال السبعون عاما الماضية !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here