إيران: سنرد بإجراءات هجومية استباقية قوية على أي دولة أو جماعة تحاول تهديد حدود البلاد ونرصد بدقة إنشاء وتوسيع قواعد عسكرية من قبل دول من خارج المنطقة بالقرب منا

طهران ـ وكالات: تعهد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، بأن ترد إيران بقوة وعن طريق إجراءات استباقية وهجومية على أي دولة أو جماعة تحاول تهديد حدود البلاد.

وقال شمخاني، في تصريح أدلى به اليوم الأربعاء خلال اجتماع عقده في مدينة أرومية، مركز محافظة أذربيجان الغربية، بعد استماعه لتقارير من قادة القوات المسلحة في شمال غرب البلاد: “خلال العامين الماضيين قامت المجموعات المناوئة للثورة والمدعومة من قبل بعض الدول بالمنطقة وخارجها بالكثير من المحاولات لزعزعة الأمن في حدود شمال غرب البلاد إلا أنه تم إحباطها بيقظة وحزم القوات العسكرية والأجهزة الأمنية”.

وأضاف شمخاني: “إننا نرصد بدقة إنشاء وتوسيع قواعد عسكرية من قبل دول من خارج المنطقة بالقرب من حدودنا”.

وتابع أن “أي محاولة لزعزعة الأمن في حدود إيران من قبل أي مجموعة أو دولة ستواجه بإجراءات استباقية وهجومية قوية”.

وأكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: “إننا لن نسمح لقادة زعزعة الأمن وأذنابهم المساس بأمن المواطنين واستقرار المنطقة”.

أعلنت إيران مرارا في الآونة الأخيرة أنها ستتخذ نهجا هجوميا لضمان أمن البلاد في حال الضرورة لذلك، بعد أن أصرت خلال السنوات الماضية على أن كل إجراءاتها العسكرية تحمل طابعا عسكريا، وذلك على خلفية زيادة خلافاتها مع الولايات المتحدة والخصوم في منطقة الخليج، خاصة السعودية والإمارات، بالإضافة إلى ارتفاع كثافة الهجمات على القوات الإيرانية من قبل التنظيمات المسلحة الناشطة داخل البلاد وقرب حدودها مع باكستان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here