إيران تهدد إسرائيل برد مباشر وموجع إذا شنت بحريتها هجمات على ناقلاتها لوقف مبيعاتها من النفط

طهران ـ وكالات: هدد وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، تل أبيب برد مباشر وموجع إذا شنت بحريتها هجمات على ناقلاتها لوقف مبيعاتها من النفط، بعد تهديدات أطلقتها إسرائيل وأمريكا بخنق إيران اقتصاديا.

وقال حاتمي، إن “مثل هذا التحرك سيعتبر ضربا من القرصنة”، وحذر من أنه إذا حدث “فسنرد بحزم”، وذلك بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن البحرية الإسرائيلية قد تتحرك لوقف تهريب النفط الإيراني التفافا على العقوبات الأمريكية.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، صادرات النفط الإيرانية بأنها “عمليات تهريب نفط”، وهدد ناقلات النفط الإيرانية بأن “البحرية الإسرائيلية يمكن أن توقف تهريب إيران لنفطها إذا لزم الأمر”. وقال نتنياهو، أمس الثلاثاء، إن بحرية بلاده “قد تتخذ إجراء ضد تهريب إيران للنفط”، داعيا القوى العالمية لإحباط أي محاولة من طهران لتفادي العقوبات الأمريكية.

وأبلغ نتنياهو ضباط البحرية، في رسالة، بأن إيران لا تزال تتبع إجراءات سرية لشحن الوقود، مثلما كانت تفعل قبل إبرامها الاتفاق النووي في عام 2015 .

وكانت البحرية الإيرانية، ذكرت أن “ناقلة نفط إيرانية تعرضت، صباح الخميس الماضي، إلى هجوم من قبل قراصنة يستقلون 11 زورقا قرب مضيق باب المندب في خليج عدن، إلا أنه تم إنقاذها بواسطة تدخل مغاوير القوة البحرية لحماية السفن، في الوقت المناسب، وذلك وفقا لوكالة “أنباء فارس”.

وعرض التلفزيون الإيراني لقطات للبحرية وهي تطلق النار على الزوارق، مؤكدا أن ناقلة النفط، التي تحمل أكثر من 150 ألف طن من الخام واصلت طريقها بسلام. (روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، صادرات النفط الإيرانية بأنها “عمليات تهريب نفط” ؟؟؟
    =============================
    نتن ياهو “يصدر الأوهام ثم “يصدقها” ” “كما “لو أنه رئيس وزراء “دولة” “قائمة الذات” ” “وبحق وحقيقي” ؟؟ !!!
    هكذا يداري اللصوص “لصوصيتهم” فتجدهم “أول من “يعظ حول الشرعية” و”الشرف” “والمروءة”
    “كقفازات ” يتوهمون أنهم يبهرون بها من يرى سوءاتهم مكشوفة للعادي قبل البادي!!!

  2. قطعكم البحرية فرّت من امام الشواطىء اللبنانية خلال حرب عام 2006 هلعا من صواريخ المقاومة المتواضعة، وتريدون مواجهة البحرية الايرانية؟

  3. هذا يؤكد ضلوع اسرائيل في أعمال القرصنة التي استمرت سنوات و المنسوبة الى جماعات صومالية، ولم يكن التزامن بين التهديدات الاسرائيلية وهجوم القراصنة مجرد صدفة.
    لقد قرأت تقارير صحفية آنذاك تبين ان القراصنة لديهم أجهزة متطورة جدا ومربوطة بالستالايت لتحديد مواقع السفن المستهدفة وخط سيرها … الى غير ذلك من المعلومات الضرورية لانجاز مهمتهم.
    اسرائيل تلعب بذيلها في كل مكان ولكن آخرتها النتيجة معروفة ، سوف يضيق العالم كله ذرعا بهذه الدولة المتمردة حتى على أصدقائها، ويكتشف العالم لها كل يوم خيانة ومؤامرة جديدة وتسعى في الارض فسادا. وصدق الله العظيم : “وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ۗ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ” وقال أيضا ” فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا”

  4. و أعدوا لهم ما استطعتم من القوة ……إذا أصابك الوهن فباطن الأرض خير لك من ظاهرها. العالم يعيش قانون الغاب . كن قويا تعش و العكس صحيح.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here