إيران تنفي تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب وتؤكد انها لم تأمر قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد

طهران ـ وكالات: نفى مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي صحة تقارير إعلامية أفادت بأن سبب التصعيد الأخير بين واشنطن وطهران يعود إلى تركيب الحرس الثوري صواريخ مجنحة على قوارب حربية له.

وقال الدبلوماسي الإيراني، في حديث إلى قناة CBS الأمريكية أمس الجمعة: “لست مسؤولا عسكريا، لكنني استطيع التأكيد أننا لا نطلق صواريخ من قواربنا”.

وتابع روانجي، تعليقا على ما ذكره مسؤولون أمريكيون لوسائل الإعلام حول وجود صور استخباراتية تظهر قوارب إيرانية مزودة بصواريخ، قائلا إن هذه التصريحات لا تحظى بمصداقية ما لم تنشر الولايات المتحدة تلك الصور أمام الرأي العام.

كما نفى المندوب الإيراني قطعيا صحة تقارير تتحدث عن أن طهران أمرت قادة الفصائل العراقية المتحالفة معها بالاستعداد لمهاجمة القوات الأمريكية في البلاد، واتهم الولايات المتحدة باستخدام تقارير استخباراتية خاطئة، مذكرا بالغزو الأمريكي للعراق عام 2003 تحت ذريعة امتلاك نظام صدام حسين أسلحة الدمار الشامل، ولم تكن هناك أية أرضية لهذه الاتهامات كما تبين لاحقا.

وحمّل روانجي “مستشارا رئيسيا” في الإدارة الأمريكية بالوقوف وراء تلك الادعاءات الخاطئة الموجهة ضد إيران، وقال، ردا على سؤال عما إذا كان الحديث يدور عن مستشار الأمن القومي الحالي في البيت الأبيض جون بولتون: “لا أريد ذكر الأسماء، لكنه كان بالتأكيد بين هؤلاء الأشخاص”.

وأعرب الدبلوماسي الإيراني عن قناعته بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريد الحرب مع إيران، لكن ذلك لا يعني أن المسؤولين المقربين منه يشاطرون هذا الموقف، متهما بولتون بالسعي إلى تهيئة الظروف لنشوب نزاع بين واشنطن وطهران.

وشدد المندوب على أن الاستخبارات الخاطئة هي سبب التصعيد الأخير في المنطقة، مشيرا إلى ضرورة حل هذه المسألة لتحسين الظروف بالنسبة لجميع الأطراف المعنية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. عندما يستقي “المستشار الأمريكي” معلوماته من “موسوعة النتن ياهو “بتورقوز أباد” فمن الطبيعي والمؤكد أن تصطبغ المعلومات بنفس صباغة الجزيرة التي فرخت تلك “الموسوعة” “ويصادق عليها الدونكيشوت “”كفرمان” رفعه إليه “الصهر المقدس” الذي لا بأتيه العلم لا من خلفه ولا من “بطنه”!!!

  2. وما المشكلة في تركيب تلك الصواريخ او تواصل ايران مع أذرعها للتنسيق ، الا يحق لها مواجهة امريكا وإسرائيل وعملاء الخليج العربي ، الا ترى ايران دخول حاملات الطائرات و سفن الصواريخ بالقرب منها ، يحق لإيران تركيب أسلحة نووية في مواجهة وقاحة وانحطاط امريكا الترامبية وفساد وإفساد اليهود وعمالة وذل وهوان أنظمة الكروش والكراسي الخليجية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here