إيران أطلقت “بنجاح” قمراً اصطناعياً في الفضاء إلا أنّه لم يصل إلى مداره

 

 

طهران ـ (أ ف ب) – فشلت إيران الأحد في وضع قمر اصطناعي جديد للمراقبة العلمية في المدار، في نكسة لجهودها الرامية لتطوير برنامج فضائي تؤكّد أنّ غاياته “سلمية” لكنّ الولايات المتحدة وصفته غير مرّة بأنّه “استفزازي”.

وقال وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي في تغريدة إنّ إطلاق القمر الاصطناعي “ظفر” قد “فشل”، محاولاً في الوقت نفسه التقليل من وقع ذلك بالقول “لكنّنا (مع ذلك) أقوياء. لدينا أقمار اصطناعية أخرى رائعة قادمة”.

من جهته نقل التلفزيون الرسمي عن أحمد حسيني، المسؤول في وحدة الفضاء بوزارة الدفاع، قوله إنّ الصاروخ الحامل للأقمار الاصطناعية “سيمرغ” أطلق “بنجاح” القمر الاصطناعي في الفضاء، “إلا أنّ الصاروخ لم يبلغ السرعة المطلوبة لوضع القمر الاصطناعي في المدار المقرّر له”.

وأطلق القمر عند الساعة 19,15 (15,45 ت غ) وأتمّ “90 بالمئة من مسار رحلته” المقرّر، على ارتفاع 540 كلم، بحسب حسيني.

وأضاف حسيني “بعون الله والتحسينات التي سندخلها في عمليات الإطلاق المستقبلية، سينجز هذا الجزء من المهمة بنجاح”.

وأكد حسيني “لقد حققنا معظم اهدافنا وحصلنا على معطيات، وفي مستقبل قريب ومع تحليل المعطيات سننجز المراحل التالية”.

وسارع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى التعليق على فشل إطلاق القمر الاصطناعي الإيراني بالقول في تغريدة على تويتر إنّ “إيران فشلت في إطلاق قمر اصطناعي اليوم. إنّهم يفشلون أيضاً في تهريب أسلحة إلى سوريا ولبنان لأنّنا نعمل هناك دوماً”.

وشنّت إسرائيل غارات جوية عديدة في سوريا منذ بدأ النزاع في هذا البلد في 2011، وقد استهدف القسم الاكبر من هذه الغارات مواقع تابعة لقوات النظام ولحليفيه إيران وحزب الله.

وجاءت عملية إطلاق القمر “ظفر” والتي كانت واشنطن وصفتها بأنها “استفزاز”، في ظرف من التوتر المتعاظم بين طهران وواشنطن منذ انسحاب الولايات المتحدة الاحادي في ايار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الدولي مع ايران واعادة فرضها عقوبات مشددة على طهران.

ورداً على هذا الانسحاب والعقوبات، تخلّت طهران عن تطبيق تعهدات أساسية كانت اتخذتها بموجب الاتفاق الذي أُبرم عام 2015 في فيينا بين طهران والقوى العظمى (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

وكانت الولايات المتحدة أعربت عن قلقها من برنامج إيران للأقمار الاصطناعية واصفةً إطلاق الصاروخ الحامل للأقمار في كانون الثاني/يناير 2019 بأنه “استفزاز” وانتهاك للقيود المفروضة على تطوير طهران صواريخ بالستية.

وتؤكد طهران أن ليس لديها نية حيازة سلاح نووي وتقول إن أنشطتها الفضائية سلمية وتتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231.

– “مرحلة جديدة” –

وفي الأول من شباط/فبراير، قال رئيس الوكالة الفضائية الإيرانية الوطنية إن القمر الذي يزن 113 كلغ ويمكنه أن يدور 15 مرة حول الارض في اليوم، سيوضع في المدار على بعد 530 كلم من الارض بواسطة صاروخ “سيمرغ” الحامل للأقمار الاصطناعية.

وأوضح مرتضى بيراري لوكالة فرانس برس أن “المهمة الأساسية” للقمر ستكون “جمع مشاهد”، مؤكداً حاجة ايران لذلك خصوصا لدراسة الزلازل والوقاية منها و”منع الكوارث الطبيعية” وتطوير الزراعة.

وأضاف أن القمر صُمّم ليكون عملانياً لفترة “تفوق 18 شهرا”، معتبراً أنّ ذلك “يمثّل مرحلة جديدة لبلادنا”.

وفي حين يثير برنامج ايران للأقمار الاصطناعية قلق الدول الغربية، أكد المسؤول الايراني أن بلاده تكافح من أجل “استخدام سلمي للفضاء” وأن أنشطتها “في مجال الفضاء شفافة”.

والأحد، كشف الحرس الثوري في إيران عن صاروخ بالستي قصير المدى، يمكن أن يحمل محرّكاً من “الجيل الجديد” صمّم لوضع أقمار اصطناعية في الفضاء.

وقال القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي أثناء مشاركته في إزاحة الستار عن الصاروخ الجديد والمحرّك المزوّد ب”فوّهة متحرّكة” تتيح “التحكّم به في الفضاء الخارجي”، إنّ “هذه الإنجازات (…) مفتاح دخولنا الى الفضاء”.

– “ابتهاج” –

وأعلنت طهران في كانون الثاني/يناير 2019 فشل وضع قمر بيام الذي كان مخصصا لجمع معطيات عن تغير البيئة في ايران، في المدار.

واعتبرت الولايات المتحدة أن إطلاق الصاروخ الحامل للأقمار الاصطناعية يشكل انتهاكا للقرار 2231 الصادر عام 2015. ويدعو هذا القرار إيران الى “عدم القيام بأي نشاط على صلة بالصواريخ البالستية المصممة للتمكن من نقل شحنات نووية، بما فيها عمليات الاطلاق التي تستخدم تكنولوجيا صواريخ بالستية”.

وأكدت إيران في أيلول/سبتمبر أن انفجاراً وقع في إحدى منصاتها لإطلاق الأقمار الاصطناعية بسبب عطل تقني وانتقدت الرئيس الأميركي دونالد ترامب لنشره تغريدات عن الأمر بنبرة “ابتهاج” آنذاك.

واغتالت الولايات المتحدة في الثالث من كانون الثاني/يناير الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة جوية في بغداد.

وردّت إيران بعد أيام بإطلاق صواريخ بالستية استهدفت قوات أميركية متمركزة في العراق.

وواجهت خدمات الانترنت في إيران هجمات إلكترونية في اليومين الماضيين، وفق ما أعلنت وزارة الاتصالات. ولم تحدد السلطات مصدر الهجمات ولا دوافعها.

Print Friendly, PDF & Email

31 تعليقات

  1. ايران حتى الان لم تستطيع ” تقليد ” بعض اجزاء فى طائرات البوينج الامريكيه بسبب الحظر الامريكى مما ادى الى سقوط طائرات الركاب الايرانيه فى الماضى واضطرات الى شراء طائرات الركاب من اوروبا يعنى ايران لم تستطيع صناعة طائرات لا طائرات ركاب ولا حربيه حتى الان .

  2. اعتقد ان معظم اجزاء الصواريخ الايرانيه هجوميه او دفاعيه او فضائيه هى مستورده من روسيا .

  3. الى آريان (گلستان ـ مینودشت ) : انا لست روسيا ولكن امريكا تستورد محركات صواريخ الفضاء من روسيا التى تفوقت على العالم كله فى مجال الصواريخ والفضاء ويليها فى مجال الاقمار الصناعيه هى اوكرانيا التى كانت جزءا من الاتحاد السوفيتى الذى ارسل اول رجل للفضاء ( جاجارين ) ثم الان روسيا انتجت صاروخ باليستى سرعته تفوق سرعة الصوت 20 مره ويتصرف كانه صاروخ كروز فى بعض المسافات .. وصواريخ دفاعيه لم تصل اليها امريكا حتى الان مثل S300 & S400 AND S500

  4. بعيدا عن موقف إيران السلبي وتدخلها في الشأن العربي، انها محاولة جيدة من طرف إيران، حتى الدول المتقدمة لم تصل الى هذا المستوى العلمي إلا بالخطوة الأولى وما صاحبها من أخطاء والعمل الدؤوب واستثمار الأموال والطاقات البشرية، هنا ليس مجال السخرية والاستهزاء من محاولة الإطلاق الغير ناجحة، لنتذكر الحكمة [ من لا يعمل لا يخطأ ].
    وأخيرا الأنظمة والحكومات تزول والسياسات تتغير ، الشعوب تبقى ويبقى العلم للجميع و لأجيال المستقبل.

  5. السلام علیکم و رحمة الله
    هناك هدفان كان وراء هذه التجربة، أحدهما تحقق بالكامل و لله الحمد وهو اطلاق الصاروخ الذي وصل إلى السرعة والمسافة المطلوبة و هو کان الهدف الرئیسی هنا و معناه أن صواریخ ایران أصبحت عابرة للقارات، فلیفرح بهذا الإنجاز من کان یحب نصرة المسلمین.
    و اما القمر الصناعي، لن يكون مهما” إذا لم يدخل في المدار المطلوب فی هذه المرة، لأنها كانت تجربتنا الأولى في هذه المستوی نتعلم منها الدروس للتجارب القادمة و فی مرات القادمة سیدخل حتی فی مدارات أعلی من هذا
    في هکذا حالات، يعد الفشل أيضًا نصرًا من حیث التعرف على نقاط القوة والضعف فی هذه المضمار، حتی تجعل تجاربک نصب العین و تجعلها أساسا” و منصة للإنطلاق فی المراحل القادمة. هذا الأمر عادتا” يحدث في جميع أنحاء العالم المتطورحتى في أمريكا. لیس مهم أن تخسر جولة، المهم أن تربح المباراة و لن تربحها الا أذا کان لدیک طموح و تخطیط لإنجاز هدفک و عزیمة و اصرار علی ذلک
    و هذه المكونات موجودة عندنا و لله الحمد.

  6. الى (معلوف ) كثير من الدول فشلت فيها تجارب لإطلاق أقمارها الإصطناعية الى الفضاء وعلى سبيل المثال فشلت الهند (42 ) مرة في إختباراتها لإطلاق أحد الأقمار الإصطناعية لكنها نجحت أخيراً واستفادت من تجاربها المتكررة حتى وصلت الى تحقيق قدراتها في تصنيع الأقمار الإصطناعية . يامعلوف : صناعة محطة فضائية يعتبر إنجاز ، وصناعة أجزاء القمر الإصطناعي يعتبر إنجاز وتصنيف القمر الإصطناعي ومهمته هو إنجاز ، ونقله من الى منصة الإطلاق الفضائية هو إنجاز ، وإطلاقه الى الفضاء هو إنجاز ، وسرعته في دورانه حول الأرض ونقله للمعلومات هو إنجاز ، ووضع في المدار المحدد له إنجاز ونحن لم نحقق هدفنا فقط في جزئية وضعه في المدار والإرتفاع المحدد له بمعنى أن القمر الإصطناعي (ظفر ) قد نجح في 90 % من مراحله لكن لم يستقر في المدار المخصص له . المهم أننا نملك الإرادة الصلبة والعقول الكثيرة ونستفيد من تجارب الفشل لصنع النجاح . قل لي يامعلوف : أنتم ماذا صنعتم لتفتخروا به علينا ( هذا خبر ماعندنا …فماخبر ماعندكم )؟!

  7. على الاقل الاخ العاقل يرى بعين الحق، عكس الحاسدين والحاقدين على إيران. الم يقل الرسول (ص) : انصر أخاك ظالما أو مظلوما.
    على الاقل علينا أن نكون عقلاء كهذا العاقل ولا نخجل من قول الحقيقة. ولو على اعدائنا إذا تفوقوا علينا علميا واقتصاديا.
    بارك الله فيك يا عاقل.

  8. أحدهم يتحدث عن الامتداد الهلال الشيعي وهذا المصطلح صهيوني أمريكي الغرض منه شيطنة ايران كلما مشت خطوة الى الامام في المجال النووي والعلمي، عكس إعراب الخليج الذين ينفقون الملايير على ترامب كي يرضى عنهم ويتبعون ملته (ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم).
    هل هؤلاء الإعراب يستطيعون صنع محرك للدفع والاستعمال العلمي كما فعلت ايران إمكانياتها الخاصة؟ الصاروخ انطلق ولم يوصل القمر الصناعي الى مداه، حيث كان قريبا من النجاح.
    في المحاولة المقبلة ايران سأفعلها لأنها مصممة على ذلك، وكانت بإمكانها إرسال القمر بواسطة صاروخ روسي لكنها لم تفعل. هي تريد فعل ذلك بتقنبتها الخاصة وان شاء الله ستنجح في ذلك، وعندئذ ويفرح المؤمنون.
    اما هذا الشخص لماذا لا يحدثنا عن المد الهلال الوهابي الذي وصل حتى أفريقيا واسيا، الذي ينشره ال سعود عبر الكرة الأرضية بشراء الذمم إنفاق الملايير لتحقيق ذلك؟

  9. الى ( نشوان ) : تعليقك لاعلاقة له بالخبر الذي أوردته صحيفة (رأي اليوم ) ، كما أن طهران كبيرة جداً وفيها كثير من المناطق الجميلة وفيها حوالي (56) متنزه أو حديقة ، وفيها أيضاً أماكن جداً جميلة مثل ( پل طبیعت ) أو جسر الطبيعة والذي يتألف من ثلاث طوابق للتنزه ويتخلله طريق لوسائط النقل ويقع في منطقة عباس آباد ، ومثل قصر گلستان بطرازه الإسلامي وألوانه الزاهية ويتكون من أبنية مختلفة وفيه تخت مرمر وصالات وحوض كبير وتحيط به الحدائق الغناء ويقع في شارع 15 خرداد / میدان ارگ . وبرج ميلاد بصالاته ومحلاته وخدماته و بعلوه الشاهق والذي يرسم لك صورة المدينة . وأيضاً محلة (دربند ) والتي تقع في شميرانات وهي شمال حديقة سعد آباد ، يانشوان : لو ذهبت الى ( دربند ) لقلت هذه هي الجنة التي وعد المتقون من كثرة الأشجار والشلالات ومائها الذي يندفع بقوة وينحدر من عل ثم يصطدم بالصخور ليعانق الأرض على شكل نهر ، وهناك مناطق أخرى كثيرة في طهران يتدفق منها الجمال . كل ذلك لم تشاهده عينك وتنقل لنا صورة سلبية عن طهران وأنك قمت بزيارة عمل وشاهدت المدمنين والمشردين !!! : وعين الرضا عن كل عيب كليلة ….ولكن عين السخط تبدي المساويا

  10. إيران أعلنت إطلاق قمر اصطناعي في الفضاء و صرحت أن العملية لم تنجح و الذباب الإلكتروني السعودي الصهيوني يهاجمها كعادته و يتهكم عليها و أقول بالله عليكم أين نحن العرب من هذا التقدم العلمي و التكنولوجي الذي وصلت إليه، ماذا فعلت دول الخليج بثرواتها غير الإجهاز على الدول العربية و الإسلامية خدمة لإسرائيل و المعسكر الصهيو أمريكي و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

  11. عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لو كان العلم في الثريا لكانت يد الفرس أقرب اليه. مبروك لإيران ونتمنى أن نرى ذلك عندنا ولكن العربان نجحوا وهذا التاريخ يشهد لهم ببناء او بدفع مال لبناء أعلى الابراج ونجحوا في صرف الكثير من مدخراتهم على الأعمال الفنية كمحطات التلفزيون ومن منا لم يقراء عن اغنياء الخليج الذين كانوا ياخذون أولادهم للكازينو في لندن ليروا كيف يصرف آبائهم..

  12. الفشل هو في الحقيقة بداية النجاح الفشل هو أول طريق النجاح سوف تنجح إيران في النهاية سوف يكون لديها منظومة ممتازة

  13. اذا كانت امريكا تستورد محركات صواريخ الفضاء أفلا تستوردها ايضا ايران !؟🤔

  14. ان أيضا كنت الاسبوع الماضي زيارة سياحية لإيران و أينما ذهبت كنت أرى الفيل يطير في السماء يا الروعة ينتشي المرء يا نشوان

  15. ان شاء الله الكره القادمة يوضع في المدار وهنيًا لهم هذه المحاوله وللتذكير أعلن رئيس وكالة الفضاء الاسرائيلية يستحاك بن يسرائيل أن القمر الاصطناعي الإسرائيلي عاموس 6 انفجر مع الصاروخ الذي كان مركباً عليه واسمه فالكون 9 في منصة لإطلاق الصواريخ إلى الفضاء في ولاية فلوريدا الأميركية، في ٢/٩/٢٠١٦

  16. إيران مفخرة الإسلام في هاذا الزمن الذي عز فيه المفاخر منصورة بقوت الله والحسود في عينه عود كما يقال .. ..

  17. كنت في زيارة عمل لايران طهران الاسبوع الماضي
    للاسف الشوارع بطهران مليئة مدمني المخدرات،
    والمشردين والشرطة لا تتعرض لهم .

  18. فيزيائيا وضع قمر صناعى على ارتفاع 530 كلم فوق سطح الارض هو مهمة شاقة من حيث الحساب الرياضياتى والفيزيائى ….سافسر …عند التحرر من الجادبية والخروج من احداثيات خط كارمن …تصبح المهمة
    اكثر صعوبة وتعقيدا …الامر يتعلق بعنصر المناورة المدارية MANOEUVRE ORBITALE اى رسم مايسمى التموضع الفضائى للكتلة الفيزيائية المقدوفة…..السؤال الدى يطرح نفسه وبقوة هل فعلا القادف
    الايرانى كان على متنه قمرا صناعيا… اعتقد شخصيا ان القمر وضع فى مداره المحدد وما اعلان الجانب الايرانى عن الفشل المزعوم الا محاولة منه لدرء الانتقادات الغربية …علميا حصولك على تكنلوجيا القادف
    الفضائى هو اعلان صريح على قدرتك على ا متلاك القدرة التقنية والعلمية على تطوير وصناعة الصاروخ العابر للقارات دو المدى البعيد …وكما نعلم جميعا فان هده التقنية المتطورة هى فى حوزة دول تعد على الاصابع…اعود للموضوع مجددا لاقول ان وضع هدا القمير MINI-SATELLITE على الارتفاع السالف مابين المدارين ORBITE BASSE/ORBITE GEOSYNCHRONE هو محاولة من
    الايرانيين جعل قمرهم خارج دائرة الاستهداف العسكرى من طرف امريكا او غيرها ….اما الفرضية الثانية والتى اتمنى ان لاتكون قد تحققت واعنى فشل القادف فى بلوغ المدار المرسوم له وفق الاحداثيات ..فانه فى
    هده الحالة يكون بمثابة نجاح قد حققه الاخوة الايرانيون لان كل النجاحات التى حققتها الامم المتطورة فى علوم الفضاء سبقتها اخفاقات متكررة …… فرضية ثالثة واخيرة قد يكون الجانب الايرانى تعمد اجراء محاكات SIMULATION على اطلاق صاروخ عابر للقارات فى حدود خمسة الاف او ستة الاف كلم لان صاروخ سيمورغ الايرانى هو نسخة مصغرة عن صاروخ كوريا الشمالية تايبودنغ TAEPODONG /2…..مهما تكن نتيجة الاطلاق فهى من مكتسبات امة الاسلام …..ومن اعماق القلب وباسم الاخوة الاسلامية اتمنى التوفيق والسداد للاخوة فى ايران …..وعلى الله قصد السبيل…

  19. على ايران ان تتعلم بابقاء ابحاثها وتجاربها سريه ولا تطبل وتزمر اسابيع قبل الاطلاق فمن يقول ان امريكا بقدراتها المتطوره لم تقم بالتشويش على منظومة اطلاق الصاروخ وافشلتها . طبعا نحن لسنا مختصين لكي نعلم الحقيقه ولكن من البديهي ان مثل هذه الانجازات المثيره للجدل يجب ان تجرى بسريه وكتمان عاليين . اسرائيل تمتلك ترسانه من القنابل النوويه منذ خمسينات القرن الماضي لكنها لحد الان تنكر بشده امتلاكها لها . للاسف هذا هو الفرق بيننا . هم يعملون وينجزون بهدوء وصمت ونحن نثير صخب وجعجعه فارغه بدون اي طحين .

  20. ايران محاصره ولا تصدر نفطها والعقوبات تخنق اقتصادها وعندها كل الاسباب لتقول ماذا يمكننا ان نعمل “وما هو البديل” ولكن تجدها لا تخاف لومة لاءم وتعمل لإطلاق أقمار صناعية.
    الحقيقة أن هذه الدولة العظيمة معتدى عليها من دول الاستكبار ومظلومة كذلك من الشعوب العربية والإسلامية.

  21. اتمنى ان لا يحدث كما حدث بالسابق واتنى ان لا تفشله بالمجال الكهرومغناطيسي كالسابق

  22. لن يهدا بال الموساد بل سيستمر في التامر ، كما عملوا مع كوريا ، ومحاوله ابطال هذا الإطلاق بمساعده الاميركان لان الإطلاق الناجح يعني فشلًا ذريعًا لترامب وادارته التي لم تترك عقوله في كتيبها الا واستعملتها ضد ايران ومحورها. في الوقت الذي تمر فيه ايران بظروف معيشية صعبه نتيجه الحصار المباشر من الاميركان ومن دار في فلكهم الا انها يوما بعد يوما تحقق الانتصارات والتقدم في مختلف المجالات على مدار الأربعين سنه الماضيه منذ طرد الشاه.

  23. ما اخر اخبار محركات صواريخ ممالك الانبطاح على مبدأ خذ وطالب التي تريد الوقوف سدا منيعا في وجه تمدد الهلال الشيعي هذه الأيام؟

  24. الاعراب لا يستطيعون حتي صناعة كاوتش سيارة ثم يغني كل علي ليلاه فمنهم من يقول ام الدنيا و هو يعيش علي فتات الرز و المساعدات و منهم من يعتقد ان الأرض ستختل اذا حدث و اختفت مملكته الكارتونية …إلخ الخ إلخ

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here