إيران تقول إن هجوم الأهواز الذي أوقع 24 قتيلا عمل قام به “انفصاليون تكفيريون”.. و العثور على مخبأ ومتفجرات ومعدات عسكرية وأجهزة اتصالات تمت مصادرتها “وتوقيف 22 شخصا متورطين

طهران (أ ف ب) – أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية في بيان على الانترنت الثلاثاء أن الهجوم الذي أوقع 24 قتيلا في الأهواز بجنوب غرب إيران، نفذته مجموعة مرتبطة ب”انفصاليين تكفيريين”.

وقالت الوزارة إنه “بعد عمليات استخباراتية جرت في الدقائق الأولى” بعد الاعتداء “تم التعرف على خمسة أعضاء من مجموعة إرهابية مرتبطة بجماعات انفصالية تكفيرية تدعمها دول عربية رجعية”.

وأضاف البيان أنه “تم العثور على مخبأ الإرهابيين وتوقيف 22 شخصا متورطين (في الهجوم)”، موضحا أن “متفجرات ومعدات عسكرية وأجهزة اتصالات عثر عليها وتمت مصادرتها في هذا المخبأ”.

وأكدت الوزارة أيضا أن “المدبرين والداعمين الأجانب لهذا العمل الإرهابي تم التعرف عليهم أيضا”، مشيرة إلى أنها “ستعطي مزيدا من المعلومات في الوقت المناسب”.

وكان مسلحون هاجموا عرضا عسكريا أقيم في الأهواز السبت في ذكرى الحرب الايرانية العراقية (1980-1988).

وعقب الهجوم اتهمت إيران مجموعة من الانفصاليين العرب إضافة إلى دول خليجية والولايات المتحدة وإسرائيل بالوقوف خلف الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here