إيران تقرر إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات في غرب البلاد

طهران- (أ ف ب): قررت السلطات الإيرانية الاثنين إجلاء سكان مدن ضربتها فيضانات غير مسبوقة في غرب البلاد، فيما فاضت الانهر والسدود وانقطعت الاتصالات في مناطق واسعة متضررة.

وأعلنت أعلى درجات الإنذار في محافظة لورستان (غرب) إذ بات الوضع في أربع أو خمس مدن “حرجا في شكل كامل”، على ما أفادت شبكة تلفزيون “ايرن” الإخبارية الحكومية من خرم آباد عاصمة المحافظة.

وقالت “في خرم آباد وصلت المياه إلى ارتفاع ثلاثة أمتار في بعض المناطق… وهناك تقارير من مناطق غمرتها المياه في شكل كامل وحوصر سكانها على أسطح المنازل”.

وقال مدير هيئة الهلال الأحمر في المحافظة ساريم رضا إنّ منظمته فقدت الاتصال مع معظم انحاء المنطقة.

وأفادت المحطة الحكومية أن “الهواتف لا تعمل واتصالات الراديو لا تعمل… راهنا ليس لدينا أخبار عن قرى وبلدات أخرى”.

وتابعت “لقد طالبنا مساعدات عاجلة من محافظات مجاورة، لكن في الوقت الحالي لا أحد بوسعه المساعدة”.

وقررت السلطات في لورستان إجلاء السكان في عدد من المناطق واستعانت بالجيش لإجبار رافضي تنفيذ القرار على التزامه، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونشرت وسائل إعلام مشاهد لجسور مدمرة وأنابيب نفط وغاز محطمة جراء الفيضانات.

وتواجه 23 من أصل 31 محافظة منذ اسبوعين فيضانات وصفها الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنها “ظاهرة لا سابق لها”.

وكانت أمطار غزيرة جدا أدت في 19 آذار/ مارس الى فيضانات في المناطق الشمالية من ايران، ثم امتدت في 25منه الى محافظات جنوب البلاد وغربها المعروفة بانها قاحلة ما أوقع 45 قتيلا، بحسب مصادر محلية والهلال الاحمر الايراني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here