إيران تفاجئ الجميع وتنتج أسلحة تواجه “الليزر” الأمريكي وتخطط لمواجهة الطائرات المسيرة وتعلن نيتها استخدام صواريخ “الخليج الفارسي” الباليستية اذا دعت الحاجة

طهران ـ وكالات: أعلن قائد القوات البحرية في الحرس الثوري الإيراني الأدميرال علي رضا تنكسيري، عن إنتاج سلاح مضاد لليزر لمواجهة سلاح الليزر الأمريكي، قائلا: “نعمل عليها وهناك سلاح مناسب لمواجهتها وكذلك تم التخطيط لمواجهة المضاد للطائرات المسيرة”.

وأشار تنكسيري، خلال تصريحات مع وكالة “تسنيم” الإيرانية، إلى “دخول القوات البحرية إلى مجال إنتاج واستخدام الغواصات، قائلا، إن الغواصة التي نعمل عليها هي من فئة ميدجت والتي هي أكثر تطورا من الغواصة غدير، مثل غواصة فاتح أو الخليج الفارسي التي يتم إنتاجها اليوم في وزارة الدفاع، بالتأكيد إن أحد مطالبنا هي تزويدنا بغواصتي فاتح والخليج الفارسي.

وحول الأسلحة التي يتم استخدامها في غواصات الحرس الثوري الإيراني، قال إن “هذه الغواصات مزودة بطوربيدات كما يجب أن تزود بصواريخ كروز تحت السطح — سطح، كما أن أول استخدام لصواريخ كروز “نصر” كانت من قبل القوات البحرية لحرس الثورة الإسلامية”.

وأشار إلى قدرة صناعة أنواع العائمات من قبل القوات البحرية، مؤكدا صناعة زوارق للدوريات وإطلاق الصواريخ في معامل القوات البحرية للحرس الثوري. ونوه إلى أن القوات البحرية دخلت مجال صناعة السفن الثقيلة أيضا، قائلا: “قمنا بصناعة نموذج لسفينة بحرية من فئة “اين كت” (الشهيد ناظري) ونعتزم مستقبلا صناعة سفينة بطول 65 مترا ومزودة بصواريخ وطوربيدات وقدرة على الحمل”.

وعن استخدام القوات البحرية لصواريخ باليستية مضادة للسفن كصاروخ الخليج الفارسي، قال إن “هذه الصواريخ في الوقت الراهن هي في متناول القوات جو فضاء التابعة للحرس الثوري وإذا كان هناك حاجة إلى استخدمها فإننا سنستخدمها كما أن لدينا خطة لاستخدام أنواع أفضل من هذه الصواريخ”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تحية للعقل الايراني سبحان الله ارى فارقا شاسعا بين العقل العربي المسلم والعقل المسلم غير العربي واعتقد واتمنى ان اكون خاطء اننا كقومية عربية ان بقينا على هدا الحال فاننا نتجه الى الانقراض كالعرب الاولى عرب عاد وثمود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here