إيران تعلن دعمها الكامل لإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية

66.jpj

فيينا-  جدد سفير ومندوب إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية رضا نجفي دعم بلاده الكامل لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) عن نجفي قوله في كلمة ألقاها الجمعة في الاجتماع السنوي السابع والخمسين للوكالة في فيينا إن “دعم إيران القاطع لانشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط بهدف ضمان عالم مجرد من هذه الاسلحة أمر لا يمكن انكاره”.

وتابع أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن خلال الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية ووضع منشآتها النووية السلمية تحت إشراف الوكالة قد اثبتت عزمها الجاد في القضاء الكامل علي الاسلحة النووية”.

وصرح نجفي بأن قائد الثورة الإسلامية وخلال كلمته التاريخية في 30 آب عام 2012 خلال الاجتماع السادس عشر لقمة حركة عدم الانحياز “أكد مجددا أن الاسلحة النووية لن تضمن أبدا إحلال الأمن ولن تؤدي أيضا إلى ترسيخ القوة السياسية بل تشكل تهديدا للأمن والقوة السياسية، مؤكدا أن بلاده اقترحت إيجاد شرق أوسط خال من الأسلحة النووية وهي ملتزمة بها”.

وأكد “رغم الجهود الدولية لإيجاد منطقة خالية من الأسلحة النووية خاصة في الشرق الأوسط فمن المؤسف جدا أنه بعد مرور عدة عقود لم يتم إحراز أي تقدم في تحقيق هذا الأمر”.

وتابع المندوب الإيراني “رغم المطالب المكررة للمجتمع الدولي والتي تبلورت في القرار الصادر عام 1995 لمعاهدة حظر الانتشار النووي حول الشرق الأوسط والقرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة التعاون الإسلامي، فإن الكيان الإسرائيلي ومن خلال الدعم العسكري والسياسي من بعض الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لم ينضم الى معاهدة حظر الانتشار النووي ولم يضع منشآته النووية السرية تحت إشراف قواعد السلامة والأمان للوكالة”.

وأضاف نجفي ان “النشاطات النووية المحظورة لهذا الكيان تشكل تهديدا جادا للسلام والأمن في المنطقة وتعرض للخطر نظام حظر الانتشار النووي”.

وكانت دول عربية فشلت أمس الجمعة في تمرير قرار يخص البرنامج النووي لإسرائيل، حيث أحبطت أغلبية ضئيلة من دول معظمها غربية الخطة في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.

وقدمت دول عربية نص القرار الذي يعبر عن القلق بشأن القدرات النووية لإسرائيل بعد أن أجلت الولايات المتحدة حليفة إسرائيل العام الماضي محادثات إقليمية لإقامة منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تمتلك ترسانة نووية.

وصوت لصالح القرار 32 دولة معظمهم عرب ودول أخرى نامية بينما رفضته 43 دولة في المؤتمر السنوي العام للوكالة، وامتنعت 51 دولة عن التصويت.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here