إيران تعلن الخميس “حداد” على ضحايا الطائرة والتدافع بجنازة سليماني

مصطفى كامل/ الأناضول: أعلنت الحكومة الإيرانية، الأربعاء، أن يوم غد الخميس سيكون حدادًا عامًا بالبلاد على ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة وحادثة التدافع في تشييع جنازة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

جاء ذلك حسبما أفادت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وسقطت، الأربعاء، طائرة ركاب أوكرانية من طراز “بيونغ 737” مما أسفر عن مصرع 176 شخصًا.

جاء ذلك، بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الإيرانية، من بينها وكالة أنباء “فارس”، التي أوضحت نقلًا عن مصادر، أن سقوط الطائرة جاء لأسباب فنية.

ووفق المصدر أكد، علي كاشاني، مدير العلاقات العامة بشركة مدينة مطار الامام الخميني الدولي، بأن “الطائرة المنكوبة من طراز بوينغ وسقطت بعد إقلاعها من مطار الامام متجهة إلى العاصمة كييف”.

وأشار الى أن الطائرة سقطت في منطقة “برند” القريبة من المطار، جنوب غربي طهران، متوقعا أن يكون خللا فينا وراء سقوطها.

والثلاثاء، لقي 56 شخصا مصرعهم وجرح 213 آخرون في حادثة تدافع أثناء تشييع جنازة سليماني بمسقط رأسه في إقليم كرمان، حسبما أعلن التلفزيون الإيراني.

وقُتل سليماني ونائب رئيس هيئة “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، وآخرين كانوا برفقتهما، فجر الجمعة، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانوا يستقلونهما على طريق مطار العاصمة العراقية بغداد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. خامنئي خذل ابنة قاسم السليماني توعد بي الانتقام والثار من الأميركان انتقم من العراق الاوكرانيا طائرة الاوكرانية سقطت بالتاريخ الإيراني طائرة سقطت في نفس توقيت الإقلاع الطائرة الخبراء الطيران أكدوا أن طائرة سقطت بالتاريخ لم تسقط بالعطل الفني طائرة الأوكرانية طائرة الحديثة دخلت الخدمة 3 السنوات فقط

  2. جاء ذلك، بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام الإيرانية، من بينها وكالة أنباء “فارس”، التي أوضحت نقلًا عن مصادر، أن سقوط الطائرة جاء لأسباب فنية.ووفق المصدر ….
    هل نتوقع قول الصدق أن الطائرة أسقطت بصاروخ ايراني

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here