إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية بـسبب “خطأ”.. وروحاني يأسف ويؤكد: التحقيقات مستمرة لمحاكمة المسؤولين

طهران-الأناضول-(د ب أ)-  أعلنت هيئة الأركان الإيرانية، السبت، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية، إثر “خطأ بشري”، لحظة مرورها فوق “منطقة عسكرية حساسة”.

جاء ذلك في بيان نشرته الأركان الإيرانية وذكرت فيه تشكيل هيئة خبراء لبحث احتمال تأثير الخطوات العسكرية المتخذة عقب الهجوم الصاروخي على القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق، على سقوط الطائرة المنكوبة.

وأشار البيان أن الجيش الإيراني كان في حالة تأهب قصوى للرد على التهديدات المحتملة في أعقاب تهديدات الرئيس الأمريكي وجيشه بالرد على الهجوم الصاروخي على قاعدته في العراق، والتحركات الاستثنائية في أجواء المنطقة.

وأوضح أن معلومات وصلت قوات الدفاع عن تزايد تحليق المقاتلات الأمريكية بالقرب من إيران وعن هجوم وشيك على المناطق الإستراتيجية في البلاد.

وأشار إلى أنه على إثر ذلك، التقطت شاشات الرادار الكثير من الأهداف، لافتًا أن نظام الدفاع الجوي الإيراني كان في حالة تحفز كبيرة.

وتابع: “في هذا الوضع الخطير وظروف الأزمة أقلعت طائرة الخطوط الأوكرانية برحلة رقم 752، من مطار الإمام الخميني. في لحظة استدارة الطائرة اقتربت من مقر عسكري حساس للحرس الثوري”.

وأضاف: “وفق ارتفاع الطائرة وشكل تحركها بدا وكأنها ستنفذ هجومًا عدائيًّا. في هذه الظروف تم استهداف الطائرة جراء خطأ بشري وعن غير قصد”.

واعتذر البيان من ذوي الضحايا مشيرًا إلى أنه ستتخذ الإجراءات القانونية بحق المسؤولين عن الحادث.

بدوره قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت إن إيران تأسف بشدة لهذا الخطأ الكارثي الذي أسفر عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وكتب روحاني على موقع تويتر “خلص التحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة إلى أن صواريخ أطلقت للأسف بسبب خطأ بشري تسببت في التحطم الرهيب لطائرة الركاب الإيرانية وموت 176 من الأشخاص الأبرياء”.

وأضاف الرئيس الإيراني أن “التحقيقات تتواصل لتحديد هوية ومحاكمة المسؤولين عن هذه المأساة الكبيرة والخطأ الذي لا يغتفر”.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على موقع تويتر “إنه يوم حزين.. لقد خلصت النتائج الأولية لتحقيق داخلي أجرته القوات المسلحة أن خطأ بشريا في وقت أزمة نجمت عن النزعة الأمريكية إلى اتخاذ قرارات سريعة مغامرة أدى إلى وقوع الكارثة”.

وتابع ظريف”نعرب عن أسفنا العميق واعتذارنا وتعازينا لشعبنا وعائلات الضحايا والدول الأخرى المتضررة”.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (ارنا) أن الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة سيجري فحصهما في فرنسا لأن طهران تفتقد التكنولوجيا المطلوبة لفك شفرة الصندوقين.

وكان وزير الشؤون الخارجية الكندي فرانسو ا فيليب شامبين قد أكد في وقت سابق على مطالب بلاده بإجراء تحقيق شامل في تحطم الطائرة الأوكرانية.

وأوضح شامبين أن عدد الضحايا الكنديين الذين سقطوا جراء حادث التحطم بلغ 57 كنديا، ليعدل بذلك حصيلة سابقة أشارت إلى أن عدد الضحايا 63 كنديا.

ووقع الحادث بعد ساعات من إطلاق إيران صواريخ على قاعدتين تستخدمهما القوات الأمريكية في العراق ردا على قيام الولايات المتحدة بقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في ضربة جوية يوم الجمعة الماضي.

وكان معظم ضحايا حادث التحطم من المواطنين الإيرانيين والكنديين. وكان من بين الضحايا أوكرانيون وسويدون وبريطانيون.

وكانت الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران والإدارة الأمريكية للطيران المدني من بين سلطات الطيران التي نصحت شركات الطيران منذ ذلك الحين بتجنب الرحلات الجوية عبر المجالين الجويين العراقي والإيراني.

وقد تصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران بعدما أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقتل الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني.

وبدا أن التوترات بين البلدين قد هدأت بعد الضربة الإيرانية في العراق حيث فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية جديدة على طهران بدلا من رد الضربة الصاروخية.

والأربعاء، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز “بوينغ 737″؛ ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، هم 82 إيرانيا و63 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

15 تعليقات

  1. الله المستعان يهددون ويتوعدون وعندما أطلقوا صواريخهم سقطت في الحقول والمزارع دون أن تعرف حتى أين توجد القواعد الأمريكية!!!!.
    وقصفوا مدنيين عزل دون أن يميزوا بين الطيران المدني والعسكري ،والله مهزلة.

  2. ايران لها من الجرأة والالتزام الديني والاخلاقي ان تعترف بارتكاب خطأ فادح وان تتحمل كامل المسؤولية بكل جرأة، هل يملك ترودو الكندي الجرأة على الاعتذار وتحمل مسؤولية ما اقترفه جنوده عن سابق اصرار وتصميم، المنضوون تحت جناح الناتو في افغانستان والعراق وسوريا؟

  3. بانت الحقيقة المسرحية بدات بقتل الشهيد قاسم سليماني انتقاما منه على الخطر الدي يشكله على اسراءيل وامربكا وايران نفسها لانه مسلم لا بشيعي ولا سني وانما رجل مقاومة وقف سدا منيع ضد الاحتلال في غزة عبر دعم الفصاءل ببرنامج الصواريخ والطلءرات المسيرة تم سوريا والعراق وايران حتى استطاع ان يكسب قلوب المبايين اكثر من ولاية الفقيه فكان لابد من التخلص منه عبر اتفاق ايران وايراءيل وامريكا على توقيت ومكان تنفالعملية تمت العملية بنجاح هددت ايران وامريكا بشن الحرب صادقهما البطاريق العربية فقدمت ضمانات مالية لهما مقابل ضبط النفس اعلنت ايران انها ارسلت صواريخ وبمقتل 80 جندي امريكي اعلنت ايران ان لا خساءر بشرية….قتل الحاج سليماني بنران صديقة حتى لا يزيح ولابة الفقيه في ايران التي ازدادت شعبيته ولتغطية على دلك تم اسقاط طاءرة بونغ بمبارمة امريكا حتى تستمر اطوار هده المسرحية ويتم حلب خيرات المنطقة وعند حلبها ولم يبقى شيء تعلن امريكا واسراءل ان ايران دولة لها الحق عن الدفاع عن نفسها تجاه البطاريق العربية وبدلك تنتهي الحكاية وولن تقتصر المقاومة سوى بين اسراءيل ودولة فلسطين اما باقي الدول البطاريق العربية فسيخوضون حرب مدهبية لن يسلم منها احد .اتمنى من الله ان يطفىء هده النار

  4. عبد السميعر، واضح جدا انك تكتب عن ما لا تعرف. المهندسين او العلماء الذين يضعون نظام الدفاع ليسو هم من يستعملونه في الحروب والازمات، العسكري هو المسؤول. انت اكيد ما دخلت حروب ولا بتعرف شي عنها. العسكري في الحرب او في الازمه ما في عنده اسبوع يجمع ويطرح، معه ثواني، او دقيقه اذا محظوظ، لاتخاذ قرار. اقرأ عن الاخطاء العسكريه في الازمات عند الامريكان والروس وكل دوله دخلت في حرب.

  5. ياسيد روحاني عليك ليس فقط تقديم المتورطين للمحكمة بل كذلك وزير دفاعك وربما انت كذلك، علبكم ان تقدموا كلكم استقالتكم ، اضافة الي تقديم كل التعويضات لاهالي الضحايا ، انا اري ان أمريكا مسؤولة كذلك في ما بخص التعويض وطرد المجرم ترمب من منصبه لانه هو كان مشارك في هذه الكارثة حتي ولو بطريقة غير مباشرة ! هدا المجرم ترمب وشلته المحيطة به بحانب اغبياء وزارة الدفاع الإيرانية هم سبب موت هولاء الابرياء من دول مختلفة! لقد قربت القيامة وقربت بذلك نهاية هدا العالم القبيح ، اتا حزين فقط لاطفال هذا العالم وما يشاهدونه من صور كارثية ، حروب ، دمار، امراض ! الرابح الوحيد هم بياعين الاسلحة مثل أمريكا، الصين ، المانيا، فرنسا، روسيا،.. الخ ! ياللفضيحة عندما نري ان السعودية اكبر دولة مستوردة للاسلحة عالميا !!! لعنة الله علي هولاء العملاء والخونة ممن يسببون في تخويف، تشريد وتجويع اطفال هذا العالم!

  6. كان يجب علي إيران ان تمنع كل الرحلات الجويه حتي تتضح صورة رد الفعل الأمريكي . خطأ شنيييع

  7. كان ايران صادقا لما قال ان صاروخه قتل حوالي مئتين شخص، وكاذبا لما قال انهم جنود، وخداعا وكذابا اشر عند ما قالوا ان الطائرة سقطت بسبب عطل في المحركات، لو لم يكن هناك من يستطيع ان تكشف الحقيقة لكان ايران ثابتا وقويا في انكاره، انا لست ضد ايران لكنهم خيبوا الآمال بالفضيحة والكذب .. والله المستعان

  8. أولا نعزي أهالي الضحايا الذين سقطوا في هذه الكارثة، ونسأل الله لهم الرحمة والمغفرة ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، ثانيا اعترفت السلطات الإيرانية بأن ذلك كان بسسب خطأ بشري وجل من لا يخطء ولا لزوم للتناحر السياسي، فكم من طائرات مدنية أسقطت وقتل من فيها من قبل ما تسمى بالدول العظمى ولا عزاء لهؤلاء الضحيا، والطائرة الإيرانية التي اسقطتها أمريكا كما ذكر المقال أكبر مثال، وحوادث أخرى طويت صفحاتهافي بطون الأدراج مثل الطائرة الماليزية MH370 التي اسقطت في المحيط الهندي في عام 2014 واليمنية IY626 التي “أسطقت” بعدما أخفقت في الهبوط على مطار مروني-جزر القمر، وغيرها كثير!

  9. دول العالم الثالث دول متخلفه عسكريا و تكنولوجيا.
    لا ينبغي لهذه الدول اصلا ان تمتلك اسلحه متطوره.
    السوريين دمروا بلادهم وقتلوا مئات الالوف من ابنائهم بايديهم. روسيا باعتهم الاسلحه وهي تعلم جيدا انهم لن يستخدومها الا لقتل شعبهم. والعراقيين قضوا على حضارتهم بايديهم والان انظر الى الايرانيين وانظر الى تخبطهم في هذا المجال ….الله يستر ما يطلقوا في الغد صاروخ وينزل في وسط طهران ولا يروح مجنح على الابرياء في البصره….فعلا مصيبتنا مصيبه…انا لله وانا اليه راجعون.

  10. يعني ثارا لسليماني تم قتل ٥٦ ايرانيا نتيجة التزاحم في التشييع واسقاط طائرة مدنية بصاروخ إيراني ومن الطرف الأمريكي لم يتم جرح ولو جندي واحد.
    الحمد لله إيران لا تمتلك سلاح ذري
    اكيد سوف تدمر به نفسها

  11. ما قدروا يميزون الطائرة المدنية من الحربية ؟
    هذا والله عذر أقبح من ذنب

  12. اعذار واهية لا تنطلي على عقل طفل ، و اذا فرضنا انها الحقيقة و التبس عليهم الأمر ، كيف يأمن العالم على نفسه اذا ما امتلكت ايران سلاح نووي بيد هؤلاء الاغبياء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here