إيران: تطورات عفرين مقلقة واستمرار الأزمة قد يؤدي من جديد إلى تقوية الجماعات التكفيرية في مناطق شمال سورية ويشعل نيران الحرب والدمار في هذا البلد مرة أخرى

bahram-qasim666611

طهران -(د ب أ)- أكدت الخارجية الإيرانية أنها تتابع التطورات في مدينة عفرين السورية بقلق بالغ، وأعربت عن أملها في إنهاء العمليات التركية ضد المدينة، التي يسيطر عليها المسلحون الأكراد على وجه السرعة.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية عن بهرام قاسمي، المتحدث باسم الوزارة، القول اليوم الأحد إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتابع عن كثب وقلق التطورات الجارية في المدينة السورية، وتأمل بانتهاء هذه العمليات فورا والحيلولة دون تعميق وتوسيع الأزمة في المناطق الحدودية التركية السورية”.

وحذر المتحدث من أن “استمرار الأزمة في عفرين يمكن أن يؤدي من جديد إلى تقوية الجماعات التكفيرية الإرهابية في مناطق شمال سورية، وأن يشعل نيران الحرب والدمار في هذا البلد مرة أخرى”.

وأكد أن إيران “تؤكد بقوة على ضرورة الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الأراضي السورية والحيلولة دون تصعيد الأزمة الإنسانية، والحفاظ على أرواح المواطنين السوريين الأبرياء، وتتوقع من جميع الدول وخاصة تركيا باعتبارها إحدى الأطراف الضامنة لمسار آستانة، البقاء ملتزمة بالحل والتسوية السياسية للأزمة السورية وأن تستمر في أداء دورها البناء ومسؤوليتها المهمة لحل وتسوية الأزمة السورية سياسيا”.

كانت تركيا أعلنت في وقت سابق اليوم دخول أول قوات برية تركية لمنطقة عفرين، ولاحقا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات التركية والقوات الموالية لها تمكنت من السيطرة على قرية شنكال بريف عفرين.

كان الجيش التركي أعلن مساء أمس بدء عملية عسكرية في عفرين وأطلق عليها اسم “غصن الزيتون”.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here