إيران تصنف البنتاغون على أنه “منظمة إرهابية” وظريف يؤكد أن “نهاية التواجد الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط بدأ من الآن”

طهران- الأناضول-صادق مجلس الشورى الإسلامي في إيران (البرلمان)، صباح الثلاثاء، على تصنيف وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، “منظمة إرهابية”.

يأتي ذلك ضمن تعديل تشريعي “عاجل جدا”، ردًا على اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، في غارة أمريكية الجمعة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

ويعد ذلك أول إجراء فعلي تتخذه طهران ضد واشنطن منذ الحادث الذي تتصاعد تداعياته منذ الجمعة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية.

وأفادت “إرنا” أن “مجلس الشورى الإسلامي، صادق على مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، لتعديل قانون الإجراء المضاد للجريمة الأمريكية الأخيرة”.

وأضافت: “وافق 233 نائبا حاضرا في جلسة البرلمان على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، لتعديل قانون الإجراء المضاد”.

وأشارت إلى “تصويت نواب البرلمان على تخصيص 200 مليون يورو من الصندوق الوطني للتنمية، لفيلق القدس”، و الذي كان يترأسه سليماني.

ولم يقدم المصدر الرسمي مزيدًا من التفاصيل غير وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، أوضحت أن التعديل يشمل تصنيف البنتاغون “منظمة إرهابية”.

وأضافت “أنباء فارس”، أنه بذلك تم تعديل قانون الإجراء المضاد الذي تم إقراره من قبل مجلس الشورى الإسلامي في تاريخ 23 أبريل/ نيسان 2019 والمصنفة بمقتضاه القيادة المركزية الأمريكية في المنطقة “سنتكوم” كمنظمة إرهابية، وذلك ردا على إدراج أمريكا الحرس الثوري على لائحة الإرهاب حينئذ.

وتابعت: “وافق نواب المجلس بالإجماع على تعديل نص قانون الإجراء المضاد عبر إدراج كافة أعضاء وزارة الدفاع الاميركية “البنتاغون” والشركات والمؤسسات التابعة لها والقادة والمتورطين بجريمة اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، وذلك قبل عبارة القيادة المركزية الاميركية” سنتكوم” والقوات والمنظمات والمؤسسات التابعة لها بنص القانون”.

كما ألزم القانون الحكومة الإيرانية بتعزيز البنية الدفاعية لقوات القدس التابعة للحرس الثوري، عبر استقطاع مبلغ 200 مليون يورو من احتياطي الصندوق الوطني للتنمية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من “البنتاغون” بشأن ذلك التنصيف.

وفي ذات السياق، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن “نهاية التواجد الأمريكي في المنطقة (الشرق الأوسط) بدأ من الآن”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها طريف لدى انطلاق “مؤتمر طهران للحوار” في العاصمة الإيرانية، وفق ما نقلته وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية.

ووفق الوكالة يشارك “في المؤتمر شخصيات اعتبارية من بينها وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، والرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد الإثنين، بفرض عقوبات على العراق إذا طالب برحيل القوات الأمريكية “بطريقة غير ودية”.

وجاء تهديد ترامب بعد أن صوّت برلمان العراق، الأحد، على قرار يدعو فيه الحكومة إلى إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.

وتقول حكومة بغداد إنها تعد الخطوات القانونية والإجرائية لتنفيذ قرار البرلمان.

وتأتي تلك التطورات على خلفية مقتل قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد الجمعة، في هجوم قالت واشنطن إنه يأتي “في إطار الدفاع عن النفس”، فيما توعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، صادق مجلس الشورى الإسلامي في إيران (البرلمان)، على تصنيف وزراة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، منظمة إرهابية.

كما صوّت نواب البرلمان على تخصيص 200 مليون يورو من الصندوق الوطني للتنمية، لصالح “فيلق القدس”، الذي كان يترأسه سليماني.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here