إيران تدين إدراج بريطانيا حزب الله في قائمة الإرهاب

طهران ـ (د ب ا) أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اليوم السبت، بشدة قيام الحكومة البريطانية بإدراج حزب الله اللبناني في قائمة الجماعات الارهابية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن قاسمي قوله” إنّ هذا الإجراء جاء في ظروف يتمتع فيها حزب الله لبنان بقاعدة إجتماعية وشعبية واسعة النطاق، ويشارك -حاله حال باقي الاحزاب -في الإنتخابات والنشاطات الرسمية والقانونية في لبنان، ومنها انتخابات البلديات والنقابات المهنية والحِرَفيَّة بمشاركة فعالة وبناءة”.

وأضاف قاسمي بأنّ حزب الله له عدة مقاعد في البرلمان اللبناني وله تواجد في الحكومة اللبنانية ويحظي بحماية فئة واسعة من شعب لبنان والمنطقة، بفضل سجله اللامع في الدفاع عن السيادة الوطنية ووحدة الأراضي اللبنانية مقابل إحتلال وإعتداءات الكيان الصهيوني”.

كانت بريطانيا قد أدرجت يوم الاثنين الماضي حزب الله بجناحية السياسي والعسكري في قائمة الإرهاب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. المقاومة بلبنان التي معظمها من حزب الله هي من حمت لبنان وشعبه من الصهاينة وحمت لبنان وشعبه بكل طوائفه من الغزو الارهابي وهزم الصهاينة وهزم الارهاب التكفيري ,, فمن اين تكون المقاومة التي تحمي شعبها كما يصفها ساجيد بصفة مغايرة كما وصفها ,, فالمنطق يجعلنا نخشى ان يكون مثل ساجيد ممن يتمنون للجماعات الارهابية ان تعود عندما يعتقد ان ما يقوم به ضد المقاومة سيثنيها عن محاربة الارهاب او محاربة الصهاينة ,,
    لا شك انه من شعوبنا العربية او الاسلامية من مؤيدي جماعات التي تفرعت من القاعدة وهم ضد حزب الله الذي حارب الارهاب باكثر من مكان وبلدان وهزم مشروع الارهاب فيبدو ان مثل ساجيد بالغرب يحابب القاعدة وفروعها والصهاينة لانهم ارهاب يشبهون بعضهم ,,ويبدو هناك من يستغله الغرب كواجهة ليكون اداة تنفيذية فمثله يبدو انه يميل ليكون عبدا مطيعا وواجهة لاسياد يديرونه ,, من لا يكون مع معاناة شعب فلسطين ومع الجلاد العنصري الصهيوني يكون بلا كرامة وبلا دين عندما يدعم الصهاينة الارهابيين الذين مارسوا ارهاب الدولة والعنصرية البغيضة والتكفير الديني ضد المسلمين والمسيحيين في فلسطين ومحيطها خلال ٧٠ عاما ولم يتوقفوا ,,
    ونخشى ان يكون الصهاينة تجسسوا عليه ووجدوا ما يبتزونه فيبدو بوضوح انه فاجئ العالم كمن هو مذعن يبتزونه وتلك الوسائل هي اهم واشهر ما اعتمده الصهاينة ,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here