إيران.. تخفض نفقات الدفاع وترفعها “للحرس الثوري” بموازنة 2019

أنقرة/ الأناضول – خفّضت إيران مخصصات وزارة الدفاع، في مشروع موازنة العام 2019، مقابل رفع مخصصات  الحرس الثوري، بحسب إعلام محلي.
وذكرت وسائل إعلام إيرانية عبر مواقعها الإلكترونية، أن مخصصات الإنفاق الدفاعي كانت 713 تريليون ريال (حوالي 17 مليار دولار) خلال العام 2018، وانخفضت إلى النصف في موازنة 2019.
وأشارت إلى ارتفاع حصة الحرس الثوري في موازنة 2019، إلى 250 تريليون ريال (حوالي 6 مليارات دولار) بعد أن كان 202 تريليون (حوالي 4.8 مليارات دولار) في 2018، ويعني زيادة بنسبة 25%.
والثلاثاء الماضي، قدم الرئيس الإيراني حسن روحاني، لائحة الموازنة العامة للعام الهجري الشمسي القادم (1398) إلى البرلمان، بقيمة 4700 تريليون ريال (حوالي 110 مليارات دولار).
وتبدأ السنة المالية في إيران، بتاريخ 21 مارس/ آذار من كل عام، حتى 20 من الشهر ذاته للعام التالي له، وفق قانون الموازنة.
وبلغ إجمالي موازنة إيران 104 مليارات دولار، لعام 2018.
والحرس الثوري، هو فرع من فروع القوات المسلحة الإيرانية التي تأسست بعد ثورة 1979، بأمر من آية الله الخميني.
جدير بالذكر أن الدولار الأمريكي الواحد يساوي 42000 ريال في السعر الرسمي، ونحو 100000 ريال في السوق السوداء.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وذكرت وسائل إعلام إيرانية عبر مواقعها الإلكترونية، أن مخصصات الإنفاق الدفاعي كانت 713 تريليون ريال (حوالي 17 مليار دولار) خلال العام 2018، وانخفضت إلى النصف في موازنة 2019.
    وأشارت إلى ارتفاع حصة الحرس الثوري في موازنة 2019، إلى 250 تريليون ريال (حوالي 6 مليارات دولار) بعد أن كان 202 تريليون (حوالي 4.8 مليارات دولار) في 2018، ويعني زيادة بنسبة
    ===============
    بالإضافة إلى ذلك ، يمتلك حراس الإرهاب جميع شركات وموارد الاقتصاد ويضيعون هذه الثروة الثمينة على الإرهاب والحروب وإيران في المجاعة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here