إيران تحظر صحيفة إصلاحية بسبب مقالة تناولت فيها زيارة الأسد لطهران

طهران ـ (أ ف ب) – حظرت إيران الثلاثاء صحيفة “قانون” الإصلاحية بسبب مقالة تناولت فيها اللقاء الذي جمع بين المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي والرئيس السوري بشار الأسد في طهران الإثنين، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الطالبية “إسنا”.

وأوردت الوكالة أن “صحيفة قانون تلقّت إشعارا وقد أوقف نشرها بسبب عنوان (صفحتها الأولى) الثلاثاء”.

وقد سلّمت محكمة المطبوعات في طهران إدارة “قانون” القرار الذي يفرض “حظرا موقتا” على الصحيفة، من دون تحديد مدة هذا الحظر.

والإثنين التقى الاسد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية خلال زيارة مفاجئة لإيران هي الأولى له منذ اندلاع النزاع في سوريا.

ولم توضح الوكالة ما ورد في مقالة الصحيفة حول هذا اللقاء، لكن النسخة الرقمية للخبر حملت عنوان: “ضيف غير مدعو”.

ونشرت الصحيفة على صفحتها الأولى صورة للأسد والمرشد الأعلى متعانقين.

وسبق للصحيفة أن تم حظرها مرّتين في السنوات الأخيرة، مرّة لنشرها رسما كاريكاتوريا اعتبر “مهينا للمنظمات الحكومية”، والثانية بسبب تقرير حول سجن إيراني بعنوان “24 ساعة لعينة”، بحسب وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية.

وإيران حليفة أساسية داعمة للأسد وتسانده في النزاع الدائر في سوريا منذ نحو ثماني سنوات، وأدى إلى مقتل أكثر من 360 ألف شخص.

تزامنت زيارة الأسد لطهران مع إعلان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استقالته بشكل مفاجئ عبر حسابه على إنستغرام.

وبحسب إسنا فإن ظريف لم يحضر أيا من الاجتماعات التي عقدت خلال زيارة الأسد.

ولم يعلن الوزير الإيراني أسباب استقالته وقالت وكالة “انتخاب” إنها حاولت الاتصال بظريف وتلقت الرسالة التالية “بعد صور لقاءات اليوم (الاثنين)، لم يعد لجواد ظريف أي مصداقية في العالم كوزير للخارجية!”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here