إيران تحذر الأوروبيين من إساءة استخدام الآلية المتعلقة بتسوية الخلافات بشأن الاتفاق النووي وتدعوهم لتحمل العواقب.. وموسكو تندد بالقرار الاوروبي مخافة أن يؤدي الى “تصعيد جديد”

طهران ـ موسكو ـ (أ ف ب) – حذرت إيران الثلاثاء برلين ولندن وباريس من “عواقب قرارها” إطلاق آلية تسوية للخلافات ينصّ عليها الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان “بالطبع، إذا حاول الأوروبيون…إساءة استخدام (هذه الآلية)، فعليهم أن يكونوا أيضاً مستعدين لتحمل العواقب، التي سبق أن قمنا بإخطارهم بها”.

من جهتها، دانت موسكو قرار الاتحاد الأوروبي الثلاثاء إطلاق آلية تسوية للخلافات ينصّ عليها الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وحذرت من أنه قد يقود الى “تصعيد جديد”.

وذكرت “لا نستبعد أن تؤدي تصرفات الأوروبيين اللاعقلانية الى تصعيد جديد بشأن الاتفاق النووي الإيراني”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. المسألة تمضي في سياق طبيعي ؛ لن يتركوا ايران . الغرب ، يختلف تكتيكيا ويتفق استراتيجيا . هو يريد أيران مستضعفة ” وتحت” ايديهم . وكأن النموذج الرسمي العربي ماثل في اذهانهم . أما المجال النووي الايراني ؛ سلمي ام عسكري فهو نهاية الهيمنة ، وهذا خط احمر .
    قلنا ونكرر : كل ما يقوله قادة الغرب كذب وتخويث بدءا من ماكرون وانتهاء بترامب . للأسف العرب خارج الحسبة خصوصا المعارك الكبرى . على ايران ان تدرك حقيقة الموقف الروسي والصيني والى أي مدى وعمق يمكن ان يستمرا معها ، وثمة بوادر لغزل امريكي للصين . الخيارات الصعبة الايرانية يجب ان تكون على الطاولة وفي المثل الشعبي ” الكف لضاربه ” .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here