إيران: العلاقات مع حماس هامة وتنمو

 

 

طهران ـ (د ب ا) – وصف رئيس المجلس الأستراتيجي للعلاقات الخارجية في أيران “كمال خرازي” العلاقات بين بلاده وحركة حماس بانها مهمة وآخذة بالتنامي.

جاء هذا في تصريح لخرازي اليوم الاحد على هامش لقائه مع مساعد رئيس المكتب السياسي في حركة حماس “صالح العاروري” والوفد المرافق له الذي يزور ايران،بحسب وكالة تسنيم للأنباء الإيرانية.

وقال خرازي أنه تم في هذا اللقاء مناقشة القضايا والمشاكل في القدس الشريف وقطاع غزة.

وأكد خرازي، “الامريكيون كشفوا عن اوراقهم اليوم وباتوا ينفّذون سياساتهم المساندة للكيان الصهيوني دون اي غطاء، وذلك خلافا لما كانوا عليه سابقا”.

من جانبه، قال العاروري إن إيران اظهرت مواقفها في حماية الشعب الفلسطيني على الصعيد الاقليمي والاوساط الدولية ايضا.

كان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية قد صرح أمس السبت أن حماس تتطلع لتحقيق نتائج مهمة من وراء زيارة وفدها إلى طهران.

وقال مصدر في حماس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) أول أمس الجمعة أن وفد حماس سيبحث تطوير العلاقات الثنائية مع الجمهورية الإيرانية خاصة على صعيد دعمها السياسي والمالي ل”المقاومة” الفلسطينية في مواجهة إسرائيل.

وبحسب المصدر، فإن حماس تعتبر الزيارة “الأهم” منذ تراجع العلاقات مع إيران على أثر اختلاف الموقف من الثورة السورية عام 2011 وخروج قيادات حماس من دمشق.

وأعلنت حماس مواقفا مساندة للثورة الشعبية في سورية ونقلت قيادتها في الخارج من دمشق إلى قطر بعد أشهر من بدء الأزمة الداخلية في سورية عام 2011 ما أدى إلى تراجع كبير في علاقاتها مع طهران.

وتحدث مسؤولون في حماس بعد منتصف عام 2017 عن فتح صفحة علاقات جديدة في العلاقات مع طهران بما في ذلك استئناف الدعم المالي من إيران للجناح العسكري للحركة كتائب القسام.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. بالاضافة للتفوق العلمي ولكونها دولة ديمقراطية فيها عدل في توزيع الثروات وفيها قانون يساوي بين الجميع هذا ايضا احد اهم الفروق بين اخلاق الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تدعم اهل فلسطين العرب وبين اخلاق ال سعود الذين يدعمون العدو الصهيوني الذي يحتقر كل العرب ويعادي كل المسلمين
    ويقول مشايخ السعودية انه بلادهم تحكم بشرع الله مع انه العالم كله يدرك انها شريعة الغاب تلك التي يحكم بها بلاد الحرمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here