إيران: إلقاء القبض على عدد من الأشخاص لدورهم في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية وروحاني يتوعد بمحاسبة المقصرين.. وتوقيف 30 متظاهرا خلال احتجاجات غاضبة

طهران- متابعات: أوقف 30 شخصاً في إيران خلال تظاهرات غاضبة في الأيام الأخيرة اندلعت على خلفية قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية عن طرٌ خلال المؤتمر الصحافي إلى أن السلطات بصدد “إجراء تحقيق واسع وتوقيف أشخاص”.

والصاروخ الذي أسقط الطائرة الأوكرانية أطلق في الليلة التي ضربت فيها طهران قاعدتين عسكريتين في العراق تأويان عسكريين أميركيين، رداً على اغتيال الولايات المتحدة للجنرال الإيراني قاسم سليماني في 3 كانون الثاني/يناير قرب مطار بغداد.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي اليوم الثلاثاء إن السلطات اعتقلت أشخاصا لدورهم في حادث الطائرة الأوكرانية التي قالت طهران إن صاروخا إيرانيا أسقطها بطريق الخطأ.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي، نقلا عن بيان لهيئة الأركان الإيرانية، في وقت سابق، أن الطائرة الأوكرانية أسقطت عن “غير قصد” نتيجة التهديدات الأمريكية بضرب 52 نقطة في إيران، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176.

وقال التلفزيون الرسمي الإيراني إن الطائرة الأوكرانية حلقت بالقرب من أحد المراكز الحساسة للحرس الثوري”، لافتا إلى أنه “ستتم محاسبة الأطراف المسؤولة عن ذلك”.

هذا وتوعد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، بمحاسبة المسؤولين عن حادث إسقاط طائرة ركاب مدنية أوكرانية بصاروخ بعد إقلاعها من مطار في طهران، مهما كان منصبه، كما حمل واشنطن المسؤولية عن الحادث.

وقال روحاني، خلال كلمة له، إن “هناك خطأ بشري لا يغتفر وراء تحطم الطائرة الأوكرانية، وحكومتنا ستبذل كافة جهودها لمعرفة الحقيقة”، مضيفا “ما أعلنته القيادة العامة للقوات المسلحة خطوة جيدة، ويحب أن يكون هناك خطوات تتخذ لتقصي الحقائق، ومعرفة الحقيقية النهائية”، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.

وتابع: “لا يمكننا توجيه الاتهام إلى شخص واحد والشخص الذي ضغط على الزناد ليس المقصر الوحيد وهذا الحادث لم يكن متعمد”، مشددا “أسباب هذا الحادث يجب أن توضح بشكل مباشر”.

 وأكد روحاني على ضرورة محاسبة المتسبب في الحادث، حيث قال “الشخص المقصر سوف يتلقى العقاب المناسب مهما كان منصبه، وأقول أن هذا الحادث لن يتكرر على الإطلاق”.

 كما حمل روحاني واشنطن المسؤولية، وقال “أمريكا هي المتسبب الرئيسي في حادث الطائرة الأوكرانية”، ودعا إلى “إعادة النظر في كافة القوانين كي لا تتكرر هذه الحادثة بالمطلق”.

الجدير بالذكر أن طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية المتجهة من طهران إلى كييف تحطمت بعد وقت قصير من مغادرتها مطار طهران في وقت مبكر من صباح الأربعاء الماضي وقتل جميع الأشخاص الـ 176 الذين كانوا على متنها.

وبعد بضعة أيام، اعترف الجيش الإيراني بأنه أسقط بطريق الخطأ طائرة بوينغ الأوكرانية واعتقد أنها صاروخ كروز “عدو”، مشيرا إلى أن طهران كانت تتوقع هجوما من الولايات المتحدة، ولذلك وضعت أنظمة الدفاع الجوي في حالة تأهب قصوى.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. في خلال اربع وعشرين ساعه من الحادث اعلنت ايران مسؤوليتها واعترفت بالخطأ. يعني مش شهر ولا اسبوع، فقط اربع وعشرين ساعه. ارجعو للتاريخ وشوفو كيف في كل مره سقطت طائره، ما كان في دوله او طرف يملك الشجاعه للاعتراف بالخطأ. ايران ما بتكذب ولا بتنصب عالناس، وهي دائما مستعده لاعطاء الناس حقوقهم..

  2. كم طائرة مدنية أسقطتها أمريكا عن قصد وسبق اصرار وهلك كل ركابها ؟فمن أسقط الطائرة الأندونيسية ومن أسقط الطائرة الايرانية ومن أسقط الطائرة المصرية فوق المحيط الأطلسي قرب الشواطىء الأمريكية وبركابها الضباط ولم يعرف لحد اليوم سبب سقوطها ؟ فرحم الله الضحايا ورزق أهلهم الصبر وانا لله وانا اليه راجعون

  3. المسؤول الاول هو الرعب الذي اصاب قادة ايران ،مما دفع قاءد الحرس الثوري لاعطاء الاوامر باسقاط الطاءرة المدنية..اما الذي ظغط على الزر فمجرد منفذ للاوامر، لا يمكنه ان يرى الطاءرة او يطلق الصاروخ دون أمر..
    اذا حاسبوا رءس النظام خامنئ اولا، لانه هو من خلق جو من الهستيريا في ايران.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here