إيداع نجل رئيس الوزراء الجزائري الأسبق عبد المالك سلال في الحبس المؤقت

الجزائر ـ وكالات: أمرت السلطات الجزائرية المعنية، اليوم الأربعاء، بإيداع نجل عبد المالك سلال، رئيس الوزراء السابق، في الحبس المؤقت.

وذكرت قناة “النهار” الجزائرية أنه “تم إيداع نجل الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال الحبس المؤقت بالإضافة إلى مدير ديوان رجل الأعمال علي حداد”.

كما ذكر أنه تم إيداع رجل الأعمال أحمد معزوز، مالك مجمع معزوز في الحبس المؤقت. كما تم سماع إفادات عدة متهمين وشهود في قضية معزوز لتركيب السيارات.

وأوضحت أن قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد استمع لإفادات أحمد أويحيى وعبد المالك سلال في ملف معزوز.

كما استمع قاضي التحقيق لإفادات وزير النقل السابق عبد الغني زعلان ووزير الصناعة السابق يوسف يوسفي في ملف معزوز.

وأصدرت النيابة العامة، بنهاية مايو/ أيار الماضي، بيانا يفيد بإحالة ملفات عدد من أركان نظام بوتفليقة، وعلى رأسهم الوزير الأول السابق (رئيس الوزراء) أحمد أويحيى، والأسبق عبد المالك سلال إلى المحكمة العليا، وذلك عملا بأحكام المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية، بمجرد الانتهاء من التحقيق الابتدائي المنجز من قبل الضبطية القضائية للدرك الوطني بالجزائر في شأن وقائع ذات طابع جزائي منسوبة لهم.

وتشهد الجزائر أزمة سياسية حيث تستمر الاحتجاجات المطالبة برحيل كافة رموز نظام الرئيس السابق بوتفليقة، والذي تنحى في أبريل/ نيسان الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here