إيتان نائيه أوّل سفير إسرائيليّ بالإمارات لم يُقدّم أوراق اعتماده بسبب الحجر الصحيّ ويؤكِّد أنّ الملّف الإيرانيّ ليس من صلاحياته ويتوقّع مُستقبلاً مشرِقًا وأكثر رخصًا للإسرائيليين

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

بعد أيام من وصوله إلى الإمارات العربية المتحدة، قال أول سفير لإسرائيل لدى الدولة الخليجية إنّه مستعد للتركيز على القضايا الاقتصادية، بينما تجنّب على ما يبدو الحديث عن القضايا الشائكة التي من شأنها أنْ تثقل كاهل العلاقات الثنائية.

 وقال إيتان نائيه لمجلة “تايمز أوف إسرائيل” إنّه يرى مستقبلاً مشرقًا وأكثر رخصًا أمام الإسرائيليين مع تطور العلاقات. ومتحدثًا عبر الهاتف من الحجر الصحي في أبو ظبي، قال نائيه إنّ الإمارات العربية المتحدة منفتحة على سوق ضخم وموانئ ضخمة ومناطق تجارة حرة كبيرة جدًا، لافتًا في ذات الوقت إلى أنّ “هناك مزايا هائلة للتجارة الإسرائيلية، سواءً كانت واردات أمْ صادرات، لخفض تكاليف المعيشة”.

ولفتت المجلة الإسرائيليّة في سياق تقريرها إلى أنّه في حين تربط الإسرائيليين علاقات تجارية وأمنية صامتة مع الإمارات منذ فترة طويلة، إلّا أنّ اتفاق التطبيع اعتُبر مكسبًا اقتصاديًا محتملاً، مع زيادة الزيارات إلى دبي، التي تُعتبر مركزًا للأعمال والشحن، بالإضافة إلى السياحة والطاقة.

ومن الجدير بالذكر أنّه في شهر تشرين الأوّل (أكتوبر) من العام الماضي، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بينما وقف على متن سفينة نقلت أجهزة غسالات من دبي إلى حيفا: “كل ما يصل إلى هنا يقلل من تكلفة المعيشة وسيشعر كل مواطن في إسرائيل بتأثيره”.

وقد وصل نائيه (57 عامًا) إلى الإمارات يوم الأحد من هذا الأسبوع وبسبب القيود الصحية تمّ عزله في الوقت الحالي، ممّا يعني أنّه لم يسلم بعد أوراق اعتماده أوْ كان بالفعل قادرًا على البدء بعمله مع نظرائه الإماراتيين. علمًا أنّه تلقى تطعيمًا ضدّ كورونا هو وباقي الموظفين الإسرائيليين الآخرين، الذين يعملون في البعثة الدبلوماسيّة قبل أنْ يتوجهوا إلى أبو ظبي.

 علاوة على ما جاء أعلاه، قال نائيه للمجلّة الإسرائيليّة: “علينا أنْ نكون متواضعين. لدينا الكثير لنتعلمه هنا. كلّ مَنْ زار هذا المكان يمكنه أنْ يرى أنّه في حالة جيدة. هناك الكثير لنتعلمه ممّا تم القيام به هنا بشأن كيفية القيام بالأشياء، والقيام بذلك بشكلٍ حسنٍ”، ومع ذلك، قال نائيه إنّ التهديد الإيرانيّ ليس على راداره، مُضيفًا “إنّها مرحلة مبكرة وأنا أركز بالكامل على تطوير العلاقات الثنائية في الوقت الحالي”.

وأضاف أنه غير واثق من أنه الشخص المناسب للتحدث معه بشأن إيران، في إشارة محتملة لمحاولات رئيس الوزراء الإسرائيليّ نتنياهو السيطرة على الحوار بشأن إيران من مكتب رئيس الوزراء وليس من وزارة الخارجيّة، التي يقودها الجنرال بالاحتياط غابي أشكنازي، وهو من حزب (كاحول لافان).

 وفي معرض ردّه على سؤال، قال نائيه أيضًا إنّه لم يبدأ بعد في الخوض في القضايا الأكثر تعقيدًا التي يتوقع أنْ يطرحها مع الإماراتيين، بما في ذلك العلاقات مع السلطة الفلسطينيّة وسياسة إسرائيل تجّاه غزّة التي تُديرها حركة “حماس” منذ 14 عامًا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

12 تعليقات

  1. كل علاقة تقوم على نقيض المبادئ والقيم والأخلاق والمثل العليا وقبل ذلك على نقيض ما يأمر به الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم؛ فهي علاقة باطلة، ولذا فلن تكتب لها أبدا النجاح؛ بل مصيرها إلى الفشل إن عاجلا أو آجلا. نسأل الله العافية.

  2. ما زلتم تقولون عنها الامارات العربية وهى التي تتحالف مع العدو الصهيوني الذي يحتل ارض العرب ؟
    اصلا نسبة العرب فيها بما فيهم الإماراتيين لا تتجاور ال ١٥٪؜ من عدد السكان

  3. يا رَيَت كان اهل اليمن يهود ليعطف عليهم الاماراتيين ويستقبلونهم في بلدهم بكل هذا الترحيب والاحترام

  4. .
    — التلاحم الاقتصادي السريع بين الامارات واسرائيل نسف مشروع نيوم واحلام الامير محمد له سلمان في انشاء بديل لدبي .
    .
    — اسرائيل لم تكن متشجعه اصلا لمشروع نيوم لان الفكره فرضتها الافنجليه السلفيه عبر نفوذ نائب الرئيس الامريكي السابق بنس لاسباب توراتية مرتبطه بقناعه مفادها ان جبل اللوز وما حوله ( موقع نيوم ) هو الموقع الحقيقي لجبل سيناء وعبور بني اسرائيل .
    .
    — وتم تمرير المشروع على الامير محمد بن سلمان على ان نيوم ستكون بديله لدبي في السياحه والتطور التقني وسيمتد نفوذ بن سلمان ليشمل جنوب الاردن وجنوب سيناء ( اوهام لا تنطلي الا على شخص مندفع قليل الخبره )
    .
    — وفي ظل التطورات الراهنه ، انتهزت الامارات الفرصه وقفزت تعطي الاسرائيلي الان ما يعدهم به بن سلمان بعد عشر سنوات هذا ان استمر المشروع وتمكن بن سلمان من توفير البنيه التحتيه والكوادر المؤهله والانفتاح والاستقرار السياسي والقانوني ،،، لذلك كان الغضب السعودي بالاتجاه لمصالحه قطر التي انتهزت الفرصه للعوده دون شروط .
    .
    — ( لكن ) قرار الامارات الرسمي لا يعني انه قرار وطني شعبي ووجود من يقفزون لاستقبال الاسرائيلي الان كان لهم مثيل في مصر والاردن في مرحله اوليه ثم اندثروا واصبحوا بضعه افراد منبوذين شعبيا لان شعب الامارات والبحرين لا يقل وطنيه عن الاردنيين والمصريين .
    .
    .
    .

  5. غريب جدا عشق حكام الامارات اليهود وكرههم للعرب وللمسلمين ؟
    الموضوع مش عادي بالمرة على الإطلاق
    صحيفة امريكية تتساءل عن سبب عشق حكام الامارات للإسرائيليين
    ونحن كعرب وكمسلمين من حقنا ان نتسائل لانه اسرائيل تحتل ارض العرب ومش قادرين نتقبلها كصديق ابدا

  6. طيب واليمن الذي دمرتوه يا إماراتيين ؟
    اهل اليمن عندهم مجاعة وامراض وأوبئة مثل الكوليرا وهذا بسبب عدوانكم الظالم وانتم ترقصون وتحتفلون مع الصهاينة الاسرائيلين ؟
    بغض النظر عن العروبة والإسلام الذين تخليتم عنهم
    اين انسانيتكم واين ضمائركم من الذي فعلتموه باليمن انتم والسعوديين ؟

  7. يا صهيوني يا مستعمر ارض العرب
    تتوقع مستقبلا مشرقا للاسرائيليين الغزاة الذين جاءوا من كل بقاع الارض لاحتلال ارض العرب ؟!
    بينما العربي مشرد ذليل بلا مأوى بسبب فتاوى مشايخ الوهابية ومشايخ الاخوان المسلمين
    يا ويلكم من الله يا تجار الدين ماذا فعلتم بملايين الابرياء من العرب الذين تشردوا وماتو في عرض البحار بسبب فتاويكم او اطفال اليمن الذين قتلتهم طائرات السعودية والامارات بدعم منكم ومباركة منكم
    والله الراقصة اشرف مليون مرة من كل مشايخ الناتو ومن كل ثوار الناتو

  8. نعم الخيانة حكرا على العرب
    جعلونا نخجل من عروبتنا أينما ذهبنا يلحقنا عار عربان الردة
    ماليزيا ممنوع دخول الاسرائيلين. اليها
    ايران ممنوع دخول الإسرائيلين اليها
    باكستان ممنوع دخول الاسرائيلين اليها
    الامارات يدخل الاسرائلي بدون فيزا
    المغرب تعتبر الاسرائيلين مواطنين مغاربة يحق لهم التملك والاستيطان

  9. نبارك لمصر كامب ديفيد هذا الإنجاز الكبير
    لكن ماذا تستفيد مصر من دعم اسرائيل ضد العرب الفلسطينين ؟

  10. يعني لو قامت حرب بين المسلمين واليهود ستقف الإمارات والمغرب مع اليهود ضد المسلمين ؟؟؟؟
    معقول وصلنا لدرجة انه حكام العرب ارتدوا علنا عن الاسلام وشعوبهم صامتة عنهم ؟؟؟؟
    هل يوجد يهودي واحد يخون ابناء دينه ؟
    لماذا فقط الخيانة توجد عند العرب ؟؟؟

  11. يا ترى هل نبارك للاسرائيليين هذا الغزو الصهيوني لدول الخليج او نبارك لنظام كامب ديفيد على جهوده في دعم اسرائيل لتغزو الخليج
    او نعزي شعوب الخليج على فقدانها الهوية العربية والاسلامية ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here