إنفانتينو: لا توجد انشطة غير قانونية في الفيفا

زيوريخ ـ (د ب أ)- قال السويسري جياني إنفانتينو ،رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ، اليوم الأربعاء، إنه لاتوجد انشطة غير قانونية في الفيفا.

ورفض إنفانتينو في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)،اليوم الأربعاء، خلال تواجده بمدينة زيوريخ السويسرية ،بشكل قاطع جميع المزاعم الخاصة بالتعامل غير اللائق على خلفية اتهامات اطلقتها مجلة (دير شبيجل) الألمانية.

وأضاف إنفانتينو “حينما يتعلق الأمر بالفيفا، فإنه لا توجد أنشطة غير قانونية، ولم يختف أي فرانك واحد”.

ونقلا عن وثائق داخلية سربها مؤخرا موقع التسريبات المتعلقة بكرة القدم (فوتبول ليكس)، ذكرت (دير شبيجل) وبعض وسائل الإعلام الأخرى أن إنفانتينو ساعد في التوصل لتسويات مالية مع ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الانجليزي فيما يتعلق بقواعد اللعب المالي النظيف خلال فترة عمله كأمين عام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عام .2014

وقالت المجلة الألمانية أن البيانات المسرية أظهرت قيام إنفانتينو بتقديم تعديلات على التوجهات المنقحة للجنة الأخلاقيات المستقلة، وذلك عقب انتخابه رئيسا لفيفا عام .2016

وتحدث إنفانتينو عن مفاوضاته مع مسؤولي الناديين عام 2014 قائلا “لا يوجد شيء أشعر بالخجل منه”، مشيرا إلى أن هذا النوع من التفاوض كان في مصلحة يويفا.

وأوضح رئيس فيفا “أردنا الحفاظ على تنافسية الأندية وعدم استبعادها”، مضيفا أن هذا هو الحال أيضا بالنسبة لجميع حالات اللعب المالي النظيف الثلاثين الأخرى، وليس فقط بالنسبة لفريقي سان جيرمان ومانشستر سيتي اللذين يمتلكهما رجال أعمال من الخليج العربي.

وصف إنفانتينو التواصل المثير للجدل مع فاسيليوس سكوريس رئيس لجنة الأخلاقيات القضائية المستقلة، فيما يتعلق بتقديم رئيس فيفا اقتراحات بشأن مدونة الأخلاقيات الجديدة بأنها عملية عادية، حيث قال “لا أرى أي شيئ غير عادي هناك”.

وفيما يتعلق بمسألة إزالة كلمة “فساد” كجريمة في أحدث نسخة من مدونة أخلاقيات فيفا، قال إنفانتينو إنه سيسعى لإلغاء هذا الاقتراح في اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي القادم المقرر عقده في ميامي الأمريكية في آذار/مارس المقبل.

أضاف إنفانتينو “سأقدم الاقتراح لإرسال إشارة واضحة”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here