إندونيسيا تمنح العفو عن امرأة أدينت بنشرتسجيل لتحرش جنسي بها عبر الهاتف

جاكرتا  (د ب أ)- وافق البرلمان الإندونيسي الخميس على عفو رئاسي عن مديرة مدرسة صدر بحقها حكم بالسجن بسبب نشرها تسجيل لناظر المدرسة وهو يحدثها بكلام جنسي عبر الهاتف .

وأيدت المحكمة العليا في وقت سابق من هذا الشهر حكما بالسجن لمدة ستة أشهر بحق بيك نور المكنون بعد إدانتها بنشر محتوى إباحي على الإنترنت.

وأثار الحكم غضبا شعبيا وألقى الضوء على قانون المعلومات والمعاملات الإلكترونية الصارم في البلاد، والذي يقول منتقدوه إنه عرضة لإساءة استخدامه .

ووسط ضغوط شعبية، أرسل الرئيس جوكو ويدودو خطابا إلى البرلمان الأسبوع الماضي يطلب فيه الموافقة على العفو عن نور المكنون.

وقالت المشرعة إيرما سورياني رانيك: “تمت الموافقة على قرار الرئيس بمنح العفو عن لنور المكنون بالتصفيق “.

ومن ناحيتها قالت نور المكنون إنها تشعر بالارتياح.

وقالت للصحفيين: “يجب ألا يمر أحد بما عانيت … لقد كانت محنة مؤلمة”.

وسجلت نور المكنون في عام 2014 محادثة هاتفية تحدث إليها ناظر المدرسة الثانوية التي تعمل بها في جزيرة لومبوك عن مغامراته الجنسية.

ورفع الناظر دعوى تشهير ضد نور المكنون بعد أن انتشر التسجيل، لكن المحكمة الابتدائية برأتها في عام 2017 .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here