إنتقادات في الاردن لسعر كتاب”في خدمة عهدين” والثقافة تنفي شراء “1000” نسخة

عمان- راي اليوم- خاص

انتشرت في الاردن انتقادات واسعة لسعر كتاب جديد صدر بإسم رئيس الديوان الملكي والوزراء الاسبق المخضرم الدكتور فايز طراونه بعد حفل رفيع المستوى تم خلاله اشهار الكتاب بحضور نخبة عريضة من كبار المسئولين .

واصدر طراونه الذي تقلد عدة مناصب كتابه بعنوان”في خدمة العهدين”.

 وتم تحديد سعر بمقدار نحو 40 دولارا للنسخة الواحدة مما اثار  نقاشا حادا على مستوى التواصل الاجتماعي بسبب صعوبة شراء الكتاب والاستفادة منه على المستوى الشعبي .

ورغم ان الكتاب تواجد بكثافة في غالبية مكاتب ومراكز بيع الكتب المهمة في العاصمة عمان إلا ان مبيعاته متدنية جدا حسب ناشرون ومختصون.

ولم يعرف فيما إذا كانت المؤسسات الرسمية اشترت كميات من الكتاب.

لكن وزارة الثقافة المختصة هي الوحيدة التي تجرأت  واعلنت رسميا انها وخلافا لما نشر على منصات التواصل نفيها لما تم تداوله بخصوص شراء ألف نسخة من كتاب “في خدمة العهدين” لرئيس الوزراء الأسبق الدكتور فايز الطراونة.

وقال مدير الإعلام في الوزارة أحمد العون إن ما تم تداوله غير صحيح نهائيا وان الوزارة لم تشتر هذا الكتاب مع التقدير لرئيس الوزراء الأسبق، وجهده المبذول في الكتاب.

وأضاف ان آليات شراء الكتب في الوزارة واضحة وتتم من خلال مديرية الدراسات والنشر وفق أنظمة وقوانين وتقارير لجان متخصصة.

 وتم نشر النفي على الموقع التواصلي للوزارة..

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. .
    الفاضل العابر ،
    .
    — سيدي ، اعرفه وتعاملت معه في جميع مواقعه ، كاهن ،،،، يعمل بهدوء ويطيح بأسلوب ناعم بكل من يعتبره عقبه بوجهه او وجه من يخدمهم او يتحالف معهم ،،، عاطف الطراونه هو احد منتجاته وصانع دوره السياسي .
    ،
    — عون الخصاونه هو اهم من دفعهم للاستقالة بهدوء باستفزازه خلال رحله لتركيا باستدعاء نائبه لاتخاذ قرار طلب الخصاونه تأجيل البت فيه لحين عودته وفعل الطراونه ذلك لثقته بان خطوه كهذه لن يقبلها القاضي الدولي على نفسه وسيستقيل،،، وكان مصيبا في تقديره . مش قلتلك كاهن ،،، لهيك الكتاب يمكن قراءه ما بين سطوره اما سطوره فلن تنقل الا حقائق مشفره .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  2. السيد المغترب ،
    – اختلف معك فيما طرحت – لان من يسعون للمناصب يعرفون التكتيكات جيدا ، فهم وصوليون بالفطرة.
    – ينشرون ان الناس تشتكي من سعر الكتاب المرتفع – وكأن الناس واقفين طوابير للشراء .
    – الكتاب والكاتب – لا يساويان عشرة قروش .
    ولك كل الاحترام

  3. ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾

  4. شيء مسخرة ومجاملات على حساب الوطن والمواطن أتمنى ولو لمرة واحدة ان أقرأ شيئا حقيقيا من سياسة أو أدب أو فكر أو أي نوع من الفهم لأمثال هذه الشخصيات التي تؤلف كتيا مستوحاة من وحل الهزيمة والفساد واللصوصية وعالم الجرائم السياسية الوطنية والله لو عرضوا علي كل هذه الكتب مجانا لما قبلت حتى بالنظر اليها
    تفاصيل الحفل توحي بأننا كتاب من فئة المؤلفين العالميين المؤثرين أو أن الكوكب ينتظر ما تجود به عبقرية المؤلف

  5. الصحيح أنه طلب من مؤسسات الدوله والجامعات الحكوميه والخاصه ووزارة الخارجيه لتوزيعه على السفارات والممثليات في الخارج شراء ما مجموعه خمسين الف نسخه وذلك بعد الفشل الذريع والمهين في تسويقه شعبيا وسوف يتم التوزيع قريبا بعد انتهاء المطبعه من طباعته

  6. .
    — انصح جميع الراغبين في تعلم تكتيكات الوصول الى منصب هام ان يشتروا هذا الكاتب لان ما سيتعلموه من خلاله سيعوضهم عن الأربعين دولارا آلاف المرات .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here